مقتل طفلين في انفجار قرب مدرسة شمالي كشمير   
الثلاثاء 1422/6/16 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ذوو الطفلين اللذين قتلا في انفجار اللغم

قتل طفلان وأصيب ستة آخرون بجروح في انفجار لغم أرضي قرب مدرسة شمالي ولاية جامو وكشمير. واتهمت الشرطة الهندية المقاتلين الكشميريين بزرع اللغم.

وقالت الشرطة إن 16 شخصا على الأقل -من بينهم صبي وعشرة مقاتلين كشميريين- قتلوا اليوم ومساء أمس في أعمال عنف جرت بالإقليم. فقد قتل ثمانية مقاتلين فجر اليوم في اشتباك مع قوات الأمن شمالي مدينة جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير. كما قتل اثنان من قوات الأمن الهندية ومقاتلان كشميريان وصبي في حوادث إطلاق نار متفرقة بالولاية الجبلية.

وقالت الشرطة إن مقاتلين كشميريين هاجموا مركزا للشرطة في منطقة دودا المجاورة فقتلوا ضابطا وأصابوا عشرة من رجال الشرطة في ساعة متأخرة من الليلة الماضية. وأعلنت حركة لشكر طيبة مسؤوليتها عن الهجوم.

يشار إلى أن الجماعات المسلحة في كشمير صعدت في الآونة الأخيرة من أعمال العنف عقب فشل قمة آغرا التي جمعت الرئيس الباكستاني برويز مشرف مع رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي في يوليو/ تموز الماضي في إحراز أي تقدم لإنهاء الصراع. وقد أكد وزير الخارجية الباكستاني عبد الستار اليوم أن مشرف سيلتقي مجددا بفاجبايي على هامش مؤتمر الجمعية العامة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة في 25 من الشهر الحالي.

من جانب آخر أعلن مصدر في القوات العسكرية الهندية أن قوات الأمن قتلت 163 مسلحا كشميريا في مدينة جامو خلال الشهرين الماضيين. وأشار متحدث باسم الجيش الهندي إلى أن عمليات التوغل في منطقة الحدود الهندية الباكستانية قد ازدادت في الأشهر الستة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة