مقاتلة تركية تبعد مروحية سورية   
الجمعة 1433/11/27 هـ - الموافق 12/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:51 (مكة المكرمة)، 13:51 (غرينتش)
قائد أركان الجيش التركي حذر سوريا من رد أقسى إذا استمر القصف لبلدات تركية (غيتي إيميجز,الفرنسية)

أكد مسؤول تركي لوكالة الصحافة الفرنسية أن مقاتلة تركية أبعدت مروحية سورية اقتربت من الحدود التركية، وقال شاهد من وكالة رويترز للأنباء إن تركيا أرسلت طائرتين مقاتلتين صوب الحدود السورية اليوم الجمعة بعد أن قصفت مروحية سورية بلدة أزمارين السورية على الحدود التركية.

وقال المسؤول التركي إن الأوامر صدرت للمقاتلة التركية في ظل قصف الجيش النظامي السوري بلدة "أزمارين" بريف إدلب وبلدات مجاورة أخرى شهدت هذا الأسبوع اشتباكات عنيفة بين الجيشين النظامي والحر السوريين.

وازدادت الاشتباكات حدة أمس الخميس حيث تصاعد الدخان الأسود من جراء القذائف التي أطلقت على بلدة أزمارين من التلال المحيطة بها، وقد دوى صوت عبر المكبرات سمع في قرية حاجي باشا التركية يدعو المعارضة السورية إلى الاستسلام ويحذرهم من هجوم جوي.

وكانت الاشتباكات قد امتدت الأسبوع الماضي إلى الأراضي التركية المجاورة أكثر من مرة، وقد رد الجيش التركي بالمثل على إطلاق النار وقذائف المورتر التي كانت تأتي من الأراضي السورية.

يُشار إلى أن بلدة أكشكالا التركية القريبة من الحدود السورية قد تعرضت في الثالث من الشهر الجاري لقصف بقذيفة سورية قتل فيها خمسة مدنيين أتراك.

ومنذ ذلك اليوم سقطت أكثر من قذيفة سورية على مناطق تركية حدودية دون وقوع ضحايا، وقد رد الجيش التركي في كل مرة تقع فيها قذائف تقصف من مواقع سورية.

وكان قائد أركان جيش تركيا نجدت أوزيل قد حذر قبل يومين سوريا من رد أقسى إذا ما استمر قصف المناطق التركية الحدودية، وسبقه في ذلك الرئيس التركي عبد الله غل الذي قال إن بلاده ستفعل كل شيء للدفاع عن نفسها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة