بوش يلمح لحوار مع إيران في مؤتمر شرم الشيخ   
الاثنين 1428/4/12 هـ - الموافق 30/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

بوش أكد أن رايس ستكون حازمة مع متكي إذا التقته بشرم الشيخ (الفرنسية)

ألمح الرئيس الأميركي لإمكانية أن تلتقي وزيرة خارجيته كوندوليزا رايس مع نظيرها الإيراني منوشهر متكي خلال مؤتمر شرم الشيخ في مصر الخميس القادم، وقال إنها ستكون "مهذبة لكن حازمة" معه في حال تم هذا اللقاء.

وقال جورج بوش -خلال مؤتمر صحفي عقده إثر قمة مع قادة الاتحاد الأوروبي بالبيت الأبيض- إن رايس ستذكر الوزير الإيراني بأن هناك أمورا أفضل يجب توقعها للشعب الإيراني.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك وصف مشاركة إيران بمؤتمر شرم الشيخ بأنه أمر إيجابي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستحثها وكل المشاركين بالمؤتمر على الاستفادة القصوى من الفرصة لإظهار الدعم للعراق.

ولم يستبعد ماكورماك إمكانية عقد محادثات بين رايس ومسؤولين من إيران أو سوريا، مشيرا إلى أن ذلك لا يعني أن مثل هذه المحادثات قد تم الإعداد لها بالفعل.

من جهته قال مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي في لقاء مع الصحفيين في تامبا بولاية فلوريدا الأميركية إن العراق يرحب بمشاركة إيران في مؤتمر شرم الشيخ، معربا عن أمله بأن يؤدي المؤتمر إلى تحسن العلاقات بين طهران والولايات المتحدة.

وفي السياق أعرب وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن انفتاحه على اللقاء مع نظيرته الأميركية خلال مؤتمر شرم الشيخ، مشددا على أن مجرد عقد هذا المؤتمر يشكل اعترافا من الولايات المتحدة بأنها غير قادرة على تسوية النزاع العراقي لوحدها.

مقترح مصري
في هذه الأثناء ذكرت تقارير صحفية أن مصر ستقترح خلال المؤتمر وقفا لإطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر بين القوات العراقية والمسلحين.

"
تقارير صحفية تتحدث عن مقترح مصري لهدنة لمدة ثلاثة أشهر في العراق وعن رفض بغداد له
"

وبحسب أسوشيتد برس فإن القاهرة تسعى لإدراج مقترحها بالبيان الختامي للمؤتمر وهو يتضمن دعوة جميع الأطراف بالعراق للالتزام بوقف إطلاق النار لفترة أولية من ثلاثة أشهر، للسماح بتوفير أرضية ملائمة لتعزيز العملية السياسية والمصالحة الوطنية.

وسارع دبلوماسي عراقي في القاهرة بالقول إن بغداد تعارض بقوة مثل هذا المقترح لأنه يساوي بين الحكومة العراقية والمسلحين، مستبعدا أي إمكانية لإبرام هدنة مع من وصفهم بالإرهابيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة