قوات الناتو تكمل قيادة العمليات في كامل أفغانستان   
الأربعاء 1427/9/12 هـ - الموافق 4/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)

قوات حلف شمال الأطلسي تتسلم خلال اليومين القادمين قيادة العمليات
شرق أفغانستان (رويترز-أرشيف)

أعلن مسؤول بحلف شمال الأطلسي (ناتو) إن قوات الحلف ستتولى بدءا من الخميس المقبل قيادة العمليات شرق أفغانستان، وهي المنطقة الوحيدة التي لا تزال خاضعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال الممثل المدني الأعلى للناتو إنه "خلال يومين وفي الخامس من أكتوبر/تشرين الأول ستمتد سيطرة القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن التابعة للحلف الأطلسي (إيساف) على كامل أفغانستان".

وأوضح دان إفيرتس أن غالبية القوات الأميركية التي تعمل حاليا تحت قيادتها الخاصة بالشرق ستلتحق بإيساف، وستصبح جزءا من القيادة الموحدة لها، دون أن يحدد ما إذا كان الأمر يعني عشرين ألف عسكري أميركي.

وكان المتحدث باسم الناتو في كابل مارك لايتي قد أشار يوم الأحد إلى أن "عشرة إلى 12 ألف جندي أميركي" سينتقلون إلى "سلطة إيساف التابعة للحلف الأطلسي".

كما أعلن وزراء دفاع الناتو قبل أيام "توسيعا في الأسابيع المقبلة" لعمليات الحلفاء في القسم الشرقي من أفغانستان.

ومنذ 2003 تولت إيساف على التوالي السيطرة على كابل ثم الشمال فالغرب، وفي 31 يوليو/تموز جنوب أفغانستان المنطقة الأكثر صعوبة والمحاذية لباكستان حيث تتمركز قوات طالبان بقوة.

وتضم قوات إيساف حاليا حوالي 21 ألف رجل يتمركز نصفهم بالجنوب حيث تتكون القوة أساسا من جنود بريطانيين وكنديين وهولنديين.

هجمات وقتلى
على الصعيد الميداني، أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان بأن قافلة عسكرية كندية تعرضت اليوم لهجوم انتحاري بمدينة قندهار جنوبي أفغانستان.

وفي وقت سابق قالت قوات التحالف إن جنديين أميركيين وجنديا أفغانيا قتلوا باشتباك وقع مساء أمس بولاية كونار شرقي أفغانستان.

وذكر الجيش الأميركي أن الاشتباك، الذي وقع مع من سماهم متطرفين أعداء بمقاطعة بيك، أسفر أيضا عن جرح ثلاثة جنود أميركيين.

وأوضح الجيش الأميركي أن جنوده كانوا يقومون بعمليات في إطار دورية قتالية، حين وقع الاشتباك الذي يرجح أنه وقع مع عناصر من طالبان.

يأتي هذا الهجوم بعد أن أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف موكبا عسكريا لقوات الناتو بالعاصمة كابل أمس، وأسفر عن إصابة ستة أشخاص بجروح منهم ثلاثة جنود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة