إثيوبيا تنفي مقتل 140 جنديا بهجوم لجبهة أوغادين   
الأحد 1428/10/10 هـ - الموافق 21/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)
الجيش الإثيوبي يتهم المتمردين بالحصول على دعم من إريتريا (الفرنسية-أرشيف)
نفت الحكومة الإثيوبية مقتل 140 من جنودها في هجوم قال المتمردون إنهم شنوه على موكب لمسؤول كبير في المنطقة الشرقية بالقرب من الحدود مع الصومال.

وقال متمردو الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين الذين يطالبون بقدر أكبر من الحكم الذاتي للمنطقة الشرقية إن الهجوم وقع أمس السبت وأوقع خسائر في صفوف القوات التي كانت تحمي المسؤول.

كما قالت الجبهة في بيان إن عناصرها استولوا على ذخائر ومعدات عسكرية من القوات الحكومية. ووصف البيان الهجوم بأنه "رد مباشر على حرق قرية كادو في الآونة الأخيرة واستمرار الانتهاكات ضد سكان أوغادين".

وأوضح البيان أن مائة من عناصر الجبهة نفذوا الهجوم بقرية واردر الواقعة على بعد 780 كلم جنوب شرق العاصمة أديس أبابا.

وفي المقابل وصف متحدث حكومي بيان جبهة أوغادين بأنه "قصة مختلقة", وقال إن الجبهة "ليست في موقع يمكنها من شن مثل هذا الهجوم".

وكانت الجبهة قد شنت في أبريل/نيسان هجوما على موقع لاستخراج البترول تديره شركة صينية أسفر عن سقوط 74 قتيلا.

يشار إلى أن جبهة تحرير أوغادين تسعى لتوسيع نطاق الحكم الذاتي في المنطقة الشرقية التي تقطنها غالبية من ذوي الأصول الصومالية, لكن الحكومة تتهم الجبهة بالتورط في "الإرهاب" بدعم من إريتريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة