غوارديولا وتوخيل ضمن الأكثر استفزازا لحكام البوندسليغا   
الأربعاء 1437/5/16 هـ - الموافق 24/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

بعدما طرد حكم مباراة ليفركوزن مع دورتموند مدرب ليفركوزن روجر شميت، وامتناعه عن مغادرة الملعب، كثر الحديث عن المدربين ومضايقاتهم للحكام. وتحدث الحكام الألمان عن أكثر خمسة مدربين يضايقونهم أثناء علمهم.

يشفق حكام الألعاب الأخرى على حكام لعبة كرة القدم بسبب ما يلقاه حكام الكرة من مصاعب خلال إدارتهم المباريات. فإضافة إلى قاعدة التسلل العويصة، هناك من يدعي السقوط خصوصا في منطقة الجزاء، ومن يوجه السباب للحكم ومساعديه، بل يصل الأمر إلى الهجوم على الحكام وإيذائهم بدنيا سواء من جانب اللاعبين أو الطاقم الفني والإداري للفرق المختلفة.

ففي الجولة 22 من الدوري الألماني لكرة القدم حدثت فضيحة تحكيمية الأحد (21 فبراير/شباط الجاري) عندما امتنع في البداية مدرب بايرليفركوزن روجر شميت عن مغادرة ملعب مباراة فريقه أمام دورتموند، بعدما طرده حكم المباراة فيلكس تسفاير.

تصرف شميت دفع تسفاير إلى إيقاف المباراة لمدة تسع دقائق. لكن في النهاية غادر شميت الملعب. هذه الحادثة الغريبة في الدوري الألماني فتحت مجال الحديث عن سلوك المدربين وموقف الحكام منهم.

وتحدث موقع "فوكوس أونلاين" الألماني الثلاثاء (23 فبراير/شباط الجاري) عن المدربين الخمسة الأكثر استفزازا للحكام في البوندسليغا، طبقا لآراء الحكام أنفسهم. ورغم أن روجر شميت بالطبع في القائمة فإنه لا يحتل رأسها.

فبعد يوم من رفضه الغريب ترك أرض الملعب والصعود إلى المقصورة، تحدث حكام من الدوري الألماني إلى صحيفة "بيلد" عن هؤلاء المدربين الذين يضايقونهم بشكل أكبر.

وجاء في المركز الأول وبشكل مفاجئ مدرب فريق أوغسبورغ المدرب ماركوس فاينتسيرل.

وقال عنه أحد الحكام إن ماركوس فاينتسيرل "مع رويتر مدير الفريق، يشغلان بالنا (نحن الحكام) باستمرار. فاينتسيرل يوجه كثيرا ملاحظات تهكمية ويمارس ضغوطا هائلة".

 روجر شميت تعرض للطرد في مباراة فريقه أمام دورتموند (دويتشه فيلله)

مدرب ليفركوزن
وفي المركز الثاني يجيء مدرب ليفركوزن روجر شميت، الذي تنتظره الآن عقوبة إيقاف، ربما ستكون طويلة، بعد حادثة الأحد الماضي.

ومضايقة شميت للحكام ليست بالأمر الجديد، فحسب أقوال الحكام كان هناك في الموسم الماضي تعليمات داخلية فيما بينهم على مراقبة ما يفعله شميت بصفة خاصة، بل إن الأمر وصل إلى محاولة رئيس الحكام هيلموت كروغ الحديث مع شميت بشأن هذه المسألة.

أما المركز الثالث في قائمة المدربين الأكثر استفزازا للحكام في الدوري الألماني فيحتله مدرب "فولفسبورغ" ديتر هيكينغ.

فرغم الهدوء، الذي يغطي ملامحه القوية وجسمه الضخم، يحب هيكينغ الضحك والسخرية حتى من نفسه، إلا أن حكام الدوري الألماني لاحظوا أنه يثير انتباههم أثناء المباريات خصوصا من خلال صراخه بصوت عال وسلوكه العدائي.

 الحكام قالوا إن توخيل يضايقهم دائما عندما لا تسير الأمور معه (غيتي)

مدرب دورتموند
ومن المفاجئ أيضا أن يحتل المركز الرابع مدرب فريق بوروسيا دورتموند توماس توخيل.

فتوخيل بجسمه النحيل وهدوئه المعروف لا يتوقع أحد أن يحتل تلك المرتبة. لكن أحد الحكام قال لصحيفة "بيلد" إن توخيل "دائما ما يكون متهكما بشكل لا يصدق. لكنه الآن هادئ تماما. توخيل يضايقنا دائما فقط عندما لا تسير الأمور معه".

أما المركز الخامس في قائمة المدربين الأكثر استفزازا لحكام الدوري الألماني فيحتلها مدرب بايرن ميونيخ المدرب الأيقونة بيب غوارديولا. ويشتهر غوارديولا بحركاته طوال المباراة أثناء توجيهه للاعبيه.

لكن ما يزعج بعض الحكام منه بشكل خاص، حسب ما ذكر هؤلاء، هو "الاحتكاك البدني الذي يحاول من خلاله التأثير على القرارات".

لكن هؤلاء الحكام يؤكدون من ناحية أخرى أن المدرب الكاتالوني لم يوجه أي إهانة إلى أحد منهم إطلاقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة