بليكس ينفي شرعية حرب العراق بحجة انتهاك القرارات   
الجمعة 1425/1/14 هـ - الموافق 5/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بليكس يقدم تقريره أمام مجلس الأمن مطلع العام الماضي (رويترز)
نفى كبير مفتشي الأمم المتحدة للأسلحة السابق هانز بليكس اليوم الجمعة الطرح الذي يبرر شرعية حرب العراق بكون بغداد خرقت قرارات الأمم المتحدة.

وقال بليكس في مقابلة مع صحيفة ذي إندبندنت البريطانية إنه لا يتقبل الحجة القائلة إن الحرب كانت شرعية بالنظر إلى انتهاك العراق قرارات سابقة، موضحا أن استخدام القوة لغزو العراق كان يتطلب استصدار قرار ثان من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حتى يكون الغزو شرعيا.

وأشار بليكس أنه من الممكن الجدال بأن العراق انتهك قرارات الأمم المتحدة التي صدرت منذ عام 1991، لكنه شدد على أن مجلس الأمن هو الهيئة التي يمكنها التصرف وليس الدول منفردة.

وقد أصبح بليكس شديد الانتقاد لواشنطن ولندن منذ الحرب، متهما الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير بتضخيم الخطر الذي كان يشكله الرئيس العراقي الأسير صدام حسين.

ومنذ غزو العراق أواخر مارس/آذار من العام الماضي لم يعثر على أي أسلحة للدمار الشامل وهي الحجة التي قدمها بوش وبلير لشن الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة