مسلحون يذبحون عائلة ببغداد وقتلى وجرحى بهجمات متفرقة   
الأحد 1429/1/19 هـ - الموافق 27/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)

الإجراءات الأمنية ببغداد لم تمنع وقوع بعض الهجمات (الفرنسية)

اقتحم مسلحون مجهولون منزل عائلة مسؤول سابق في أمانة بغداد وقتلوا جميع أفرادها -وهم أب وأم وبنت وولد- في حي الطالبية شرقي العاصمة العراقية مساء السبت.

وقالت الشرطة العراقية إن إحدى دورياتها في المنطقة اقتحمت المنزل بناء على ورود معلومات ليجدوا جميع أفراد الأسرة مذبوحين، في وقت ذكرت فيه مصادر أمنية أن الابن فارق الحياة صباح اليوم في أحد مستشفيات بغداد بعد إصاباته بجروح بليغة.

وقالت المصادر إن الحادث قيد التحقيق من قبل الجهات المسؤولة، دون أن تذكر تفسيرا له أو أي تفاصيل عن الدوافع التي تقف وراءه، واكتفت بالقول إن رب العائلة أحمد علي في الخمسينيات من العمر وكان يعمل مديرا عاما في مديرية أمانة بغداد في عهد النظام السابق.

هجمات متفرقة
وفي حي القاهرة المجاور أصيب ستة عراقيين بينهم ثلاثة جنود في انفجار قنبلة على جانب الطريق لدى مرور قافلتهم.

وفي تطور آخر قالت الشرطة إنها تمكنت من تحرير خمس موظفات من كلية للغات تعرضن لعملية اختطاف في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة، مشيرة إلى أن المسلحين اكتفوا بسرقة الحافلة ثم لاذوا بالفرار.

وقالت مصادر أخرى في الشرطة إن المسلحين اختطفوا السائق وأفرجوا عن الفتيات، دون أن تعرف بعد دوافع الاختطاف.

وفي كركوك قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا رجلا بعد أن أطلقوا النار عليه من سيارة مسرعة أمس السبت خارج منزله وسط هذه المدينة الواقعة شمال بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة