بلير يمتدح القذافي ويشيد بتعاون ليبيا في محاربة الإرهاب   
الأربعاء 1428/5/14 هـ - الموافق 30/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:20 (مكة المكرمة)، 1:20 (غرينتش)

توني بلير وصف معمر القذافي بأنه قائد شجاع حول بلاده إلى نموذج يقتدى به (الفرنسية)

التقى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الزعيم الليبي معمر القذافي في مدينة سرت، وأشاد بعد اللقاء بتطور العلاقات بين بريطانيا وليبيا.

ووصف بلير المباحثات مع القذافي بالإيجابية البناءة، وقال للصحفيين إن العلاقات بين البلدين تغيرت بالكامل في السنوات الأخيرة.

وأضاف أن لندن وطرابلس تتعاونان في مجال محاربة ما سماه الإرهاب والدفاع، مشيرا إلى أن ليبيا مصدر مهم للمعلومات حول تنظيم القاعدة.

وامتدح بلير الزعيم الليبي وقال إنه تحلى بشجاعة شخصية وسياسية بوضعه ليبيا على طريق التغيير، مشيرا إلى أن هذا البلد بات قدوة لمن يريد الاقتداء به.

كما التقى بلير خلال زيارته إلى سرت وفدا من أسر الأطفال المصابين بالإيدز، وأعرب عن حزنه لما حدث لأبنائهم ووعد ببذل ما بوسعه لإيجاد حل عادل لقضيتهم.

وفي علامة على توطد العلاقات بين البلدين وقعت شركة "بي.بي" البريطانية العملاقة للنفط ومؤسسة النفط الوطنية الليبية الحكومية اتفاقا للتنقيب عن الغاز الطبيعي وإنتاجه، يتضمن التزاما مبدئيا قيمته 900 مليون دولار لعمليات الاستكشاف.

وقال رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي للصحفيين بحضور بلير إن ليبيا ستشتري صواريخ وأنظمة دفاع جوي بريطانية بموجب اتفاق جديد للتعاون الدفاعي بين البلدين.

ومن المقرر أن يختم بلير زيارته لليبيا هذا اليوم ويتوجه بعدها إلى سيراليون وجنوب أفريقيا، في آخر جولة أفريقية له قبل تركه منصبه بعد أقل من شهر.

يشار إلى أن بلير زار ليبيا لأول مرة عام 2004 في تأكيد لعودة هذا البلد إلى المجتمع الدولي بعد تخليه عن محاولاته للحصول على أسلحة محظورة، وموافقته على دفع تعويضات لضحايا تفجير طائرة للركاب فوق أسكتلندا عام 1988.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة