الكونغرس يتهم سي آي أي بحجب معلومات عن العراق   
السبت 28/7/1423 هـ - الموافق 5/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الكونغرس يستمع لشهادة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن أحداث 11 سبتمبر/أيلول (أرشيف)
اتهم رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي بوب غراهام وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بحجب معلومات عن الكونغرس تتعلق بالعراق. ودعا الوكالة إلى تعديل موقفها والعمل "بالاتجاه الصحيح" في علاقاتها مع الكونغرس.

وقال في مقابلة مع شبكة (سي إن إن) التلفزيونية إن المجلس لا يستطيع إرغام الوكالة على تقديم المعلومات المطلوبة إذا رفضت، وذلك قبل التصويت الأسبوع المقبل على قرار يجيز للرئيس اللجوء إلى القوة ضد العراق.

وأوضح غراهام من جهة أخرى, أن النواب طلبوا في يوليو/ تموز الماضي من (سي آي أي) تزويدهم بتقرير لتقييم القدرات العراقية في مجال أسلحة الدمار الشامل ولكنها رفضت هذا الطلب.

وأضاف أن الكونغرس جدد الطلب في ما بعد وقبلت الوكالة إعداد تقرير بشأن هذه المسألة تم تسليمه إلى لجنة الاستخبارات المشتركة في مجلسي النواب والشيوخ مساء الثلاثاء الماضي ولكن بعد فوات الأوان -بحسب غراهام- إذ لن يتمكن أعضاء المجلس من قراءته قبل الجلسات المقررة الأربعاء مع مسؤولي (سي آي أي) ووكالات استخبارية أخرى.

وكان السيناتور الديمقراطي ريتشارد دوربان قد اتهم الأسبوع الماضي (سي آي أي) بـ "التسويف" في مجال تقديم المعلومات بشأن العراق. ومن ناحيتها اتهمت الإدارة الأميركية الكونغرس بتسريب معلومات سرية.

ويأتي هذا الجدال في إطار التحقيق الذي تجريه لجنة الاستخبارات المشتركة في مجلسي النواب والشيوخ بشأن تحديد مسؤوليات وكالة الاستخبارات المركزية ومكتب التحقيقات الفدرالي في أحداث 11 سبتمبر/أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة