أوروبا تقر تصميم صاروخ الجيل التالي   
الأربعاء 1434/9/2 هـ - الموافق 10/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)

أريان 5 أقلع الشهر الماضي حاملا شحنة تزن 6.6 أطنان لمركبة الفضاء الدولية (غيتي إيميجز)

قالت وكالة الفضاء الأوروبية أمس إنها وافقت على التصميم النهائي للجيل التالي من صاروخ الفضاء "أريان 6"، الذي تهدف من ورائه إلى إحكام قبضتها على سوق إطلاق الأقمار الاصطناعية السريع التغير.

ومنح الوزراء المعنيون في الدول الأوروبية الأعضاء في الوكالة موافقتهم السياسية على المشروع في مدينة نابولي الإيطالية في نوفمبر/تشرين الأول الماضي، ومنذ ذلك الوقت بدأ خبراء الوكالة بالعمل مع شركات صناعة الفضاء الأوروبية للخروج بالتصميم الملائم.

ووضع التصور الأولي لصاروخ أريان 6 على أنه صاروخ إطلاق مرن أقل تكلفة قادر على نقل حمولة تزن بين ثلاثة و6.5 أطنان إلى المدار الثابت للأرض، وهو المدار الشائع لأقمار الاتصالات.

ويعتبر صاروخ أريان 5 الحالي أكبر وأكثر موثوقية وقادرا على نقل حمولة متعددة لكن عملية تشغيله مكلفة، ويتطلب دعما يبلغ 120 مليون يورو (154 مليون دولار) سنويا، في وقت بدأ فيه رجال الأعمال الأميركيون يستهدفون سوق الأقمار الاصطناعية.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية في بيانها الصحفي إن التصميم هو لمركبة على ثلاث مراحل، الأولى تتضمن تركيب ثلاثة محركات مصفوفة على خط واحد بخلاف التصميم العنقودي المتعارف عليه، ويتم تشغيلها بـ135 طنا من وقود الدفع الصلب.

وأضافت أنه إذا سارت الأمور على ما يرام فإن أريان 6 -الذي يحتاج تطويره إلى استثمار بقيمة أربعة مليارات يورو- سيبدأ رحلته الأولى في عام 2021 أو 2022 ليصبح صاروخ الإقلاع الرئيسي لأوروبا خلال العقد المقبل.

وقد أوضح رئيس المركز الفرنسي الوطني لدراسات الفضاء، جان ييفز لي غال، أن صغر حجم الصاروخ والتقنية الأحدث المستخدمة فيه ستجعل تكلفة تشغيله أرخص بنسبة 30% من أريان 5 الذي يتكلف نحو مائة مليون يورو لكل قمر اصطناعي بوزن ستة أطنان.

وقد أدى قرار دعم الصاروخ أريان 6 إلى وضع فرنسا بخلاف مع ألمانيا التي اشتكى صناعيوها بأن تطوير الصاروخ سيستغرق وقتا طويلا جدا، ووفقا لتسوية بهذا الشأن دعم الوزراء مشروعا لتطوير صاروخ معدل من أريان 5 يسمى "أريان 5 إم إي" بحيث يكون جاهزا بحلول عام 2017 بتكلفة مفترضة تبلغ ملياري يورو.

وسيتمكن الصاروخ المعدل من حمل قمرين اصطناعيين يزن الواحد منهما أكثر من خمسة أطنان، لنقلهما إلى مدار الأرض الثابت وسيوفر 20% في التكلفة مقارنة بنموذجي أريان 5 الحاليين، وفقا لشركة "أستريوم" المتعاقد الرئيسي لتنفيذ المشروع.

ووفقا للاتفاقية فإن تطوير أدريان 6 سيستغل كثيرا من التقنية المستخدمة في "أدريان 5 إم إي" قدر الإمكان لتوفير القطع والوقت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة