مايكروسوفت تدخل حلبة محركات البحث على الإنترنت   
الجمعة 1425/12/24 هـ - الموافق 4/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)
يتيح محرك البحث الجديد الحصول على جواب مباشر لسؤال المستخدم (أرشيف)
 
 
دشنت شركة مايكروسوفت العملاقة محرك بحث (MSN Search) الذي يعتمد بالكامل على تقنيات طورها مبرمجو الشركة، وتهدف بذلك إلى اقتناص مركز الصدارة في حلبة محركات البحث على الإنترنت من شركة "غوغل".
 
فخلال 20 شهرا فقط وبتمويل يقدر بحوالي 150 مليون دولار، طور مبرمجو مايكروسوفت محرك بحث متطور ليحل محل محرك بحث "ياهو" الذي كان يدعم آلة البحث على موقع شبكة مايكروسوفت (MSN).
 
وقد وصف بيل غيتس الشريك المؤسس لمايكروسوفت اعتماد محرك بحث (MSN) على تقنيات مأخوذة من "ياهو" بأنه كان شيئا "بالغ الغباء"، وذلك في حديث تلفزيوني أجري خلال فعاليات مؤتمر "دافوس" الأخير بسويسرا.
 
يدعم المحرك الجديد 10 لغات ليس من بينها العربية، كما يحوي إمكانيات لتنقيح الكلمة أو الكلمات التي يبحث عنها المستخدم حتى يصل إلى مراده.
 
كما يستفيد المحرك من دائرة المعارف الجغرافية "إنكارتا" (Encarta) التابعة لمايكروسوفت والتي تتيح للمستخدم أن يحصل على إجابات مباشرة لأسئلته. فمثلا إذا سأل مستخدم الموقع "من هو نائب رئيس الولايات المتحدة؟" فستأتي في صدر النتائج إجابة السؤال "ديك تشيني"، ثم بعد ذلك وصلات للصفحات التي تحوي السؤال، مثلما تفعل محركات البحث الأخرى.
 
وتعد خاصية الإجابة على الأسئلة من أهم ما يميز محرك بحث (MSN) عن نظيره في غوغل، وتستفيد هذه الخاصية من أبحاث "المعالجة الطبيعية للغة" التي استهلكت موارد ضخمة من مايكروسوفت في الماضي دون أن تتمكن من تحويلها أو الاستفادة منها في منتجات بعينها.
 
ويأتي تحرك مايكروسوفت استجابة للآفاق الضخمة المتحققة والمنتظرة لسوق محركات الأبحاث الذي بلغ 3.9 مليارات دولار العام الماضي، ويتوقع أن يصل حوالي 7.4 مليارات بحلول العام 2008.
 
ويُتوقع أن تدمج مايكروسوفت محرك البحث الجديد في كل من الإصدار القادم من "ويندوز" ويحمل اسم "لونغ هورن". والإصدار القادم من حزمة البرامج المكتبية "أوفيس" التي تنتجها الشركة، وكلاهما سيطرح نهاية العام 2006.
 
وتتزامن هذه الأنباء مع إعلان النتائج المالية لشركة "غوغل" للربع الرابع من عام 2004 والتي فاقت كل توقعات المستثمرين، وأدت إلى تخطي قيمة سهم الشركة حاجز الـ 200 دولار، مما قفز بقيمة الشركة في السوق إلى حوالي 55 مليارا وهو ما يفوق قيمة شركتي "جنرال موتورز" و"فورد" مجتمعتين، وذلك حسب ما أوردته مجلة "فوربس" الأميركية يوم 2 فبراير/ شباط الجاري.
________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة