أوين يهدي ليفربول لقب كأس إنجلترا   
السبت 1422/2/19 هـ - الموافق 12/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو ليفربول يرفعون كأس البطولة 

قاد اللاعب مايكل أوين فريقه ليفربول إلى إحراز كأس إنجلترا لكرة القدم بتسجيله هدفي فريقه الفائز على أرسنال 2-1 في المباراة النهائية التي أقيمت اليوم السبت على ملعب ميلينيوم في كارديف وسط حضور 73 ألف متفرج. 

وسجل أوين هدفي فريقه في الدقيقيتن 83 و88 على التوالي بعد أن تقدم آرسنال أولا بواسطة السويدي فيرديريك ليونغبرغ  في الدقيقة 73.


أوين يحيي الجماهير بعد تسجيله هدفي اللقاء

وهذا هو اللقب الثاني لليفربول هذا الموسم بعد فوزه بكأس رابطة الأندية الإنجليزية
المحترفة إثر تغلبه على برمنغهام بركلات الترجيح في فبراير/ شباط الماضي, كما أنه سيواجه ألافيس الإسباني في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي الأربعاء المقبل في مدينة دورتموند الألمانية. 

من جهته فشل آرسنال في تحقيق أي بطولة للموسم الثالث على التوالي وتحديدا منذ أن أحرز الثنائية عام 1998.

وهذا هو اللقب السادس لليفربول أيضا في هذه المسابقة, في حين توقف رصيد أرسنال في هذه البطولة عند سبعة ألقاب علما أن مانشستر يونايتد يجمل الرقم القياسي برصيد عشرة ألقاب.

  مباراة مثيرة من الطرفين

مباراة مثيرة
وشهدت  المباراة منذ بدايتها فرصة ذهبية لآرسنال لافتتاح التسجيل عندما انفرد الفرنسي تييري هنري بالحارس الهولندي هانس فيسترفيلد وراوغه قبل أن يسدد لينقذ المدافع السويسري
ستيفان هنشوز الموقف عندما تصدى للكرة بذراعه, لكن الحكم ومساعده لم يتنبها لها وبالتالي حرم الفريق اللندني من ركلة جزاء واضحة.

من جهته واجه ليفربول قد واجه صعوبة في اختراق دفاع آرسنال بقيادة المحنك طوني آدامس.

وفي الشوط الثاني سيطرت الإثارة على أداء الفريقين خاصة في الدقائق العشرين الأخيرة، وافتتح آرسنال التسجيل بواسطة  ليونغبرغ في الدقيقة السبعين بعد تلقيه تمريرة رائعة من الفرنسي روبير بيريس فراوغ الحارس وسدد في المرمى الخالي. 

ماكاليستر يقلب الموازين
وأشرك مدرب ليفربول الفرنسي جيرار هوييه الإسكتلندي المخضرم غاري ماكاليستر مكان الألماني ديتمار هامان في محاولة لتعديل النتيجة, فكان تبديله في محله ذلك لأن الحكم احتسب ركلة حرة مباشرة على الجهة اليمنى في مصلحة ليفربول فتصدى لها ماكاليستر بالذات فوصلت الكرة إلى أوين ليسددها بطريقة نصف مقصية رائعة مدركا هدف التعادل لفريقه.

وفي الدقائق الأخيرة سجل أوين هدف الفوز لفريقه بعد تلقيه كرة أمامية من التشيكي باتريك بيرغر فسبق المدافع لي ديكسون إليها وسددها في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس الدولي ديفد سيمان قبل نهاية المباراة بدقيقتين رافعا رصيده إلى سبعة أهداف في مبارياته الثلاث الأخيرة.

وهذه هي المرة الأولى التي ينجح فيها ليفربول في التغلب على آرسنال في ثلاث مباريات نهائية وكانت آخرها عام 1971 عندما فاز الآرسنال بالنتيجة نفسها. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة