الرئيس الأوغندي يتعهد بالقضاء على المتمردين   
السبت 1423/3/28 هـ - الموافق 8/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوري موسيفيني
تعهد الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني اليوم بالقضاء على حركة جيش الرب للمقاومة التي تتخذ من جنوب السودان منطلقا لنشاطاتها الرامية لإسقاط الحكم في كمبالا.

وقال موسيفيني في تصريحات صحفية بكمبالا إن الجيش الأوغندي يواجه المتمردين في جنوب السودان في ظروف صعبة ولكن الانتصار سيكون قريبا. وأشار إلى أن التضاريس الجبلية تمثل عائقا أمام القوات الأوغندية في سعيها للقضاء على قوى التمرد التي تتخذ من تلك الجبال مخابئ لها.

وذكر الرئيس الأوغندي أن قواته قتلت 66 من المتمردين في معركة على طول نهر أتيب داخل السودان وأنها كادت تعتقل زعيم الحركة جوزيف كوني.

وأضاف موسيفيني أن الجيش الأوغندي اعتقل مساعد كوني المقدم أوتيم أوكيلو الذي أصيب بجراح بالغة إلا أنه فارق الحياة بعد نقله إلى مدينة غولو التي تقع شمالي أوغندا للعلاج.

وكانت أوغندا تتهم السودان من قبل بتوفير المأوى لمتمردي جيش الرب للمقاومة إلا أن موسيفيني قال إن الأمر لم يعد كذلك. وأشار الرئيس الأوغندي إلى مشكلة السلاح الذي يتوفر للمتمردين ويوجد في أماكن نائية بالجبال.

وأدرجت الولايات المتحدة الأميركية المنظمة في قائمة المنظمات الإرهابية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. كما سمح السودان للقوات الأوغندية بمطاردة متمردي جيش الرب للمقاومة في جنوب السودان عقب التحسن الذي طرأ على العلاقات بين البلدين. وأقرت أوغندا بمشاركة القوات السودانية بفعالية في الهجوم الذي تشنه قواتها ضد المتمردين الأوغنديين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة