حزب الله يتهم الأغلبية بالتبعية ودمشق تنفي قبولها الأوروبيين   
الأحد 1427/8/17 هـ - الموافق 10/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:21 (مكة المكرمة)، 1:21 (غرينتش)
حزب الله يخشى من اختراق أمني إسرائيلي عبر قوات يونيفيل (الفرنسية)

انتقد حزب الله اللبناني بشدة قوى الرابع عشر من آذار ووصفها بأنها تشعر بالإحباط والارتباك والضياع بسبب ما وصفه بالانتصار التاريخي للمقاومة على إسرائيل.

واتهم حزب الله قوى الأكثرية البرلمانية والسلطة بالتبعية للسفراء الأجانب والاعتماد على واشنطن. يأتي هذا وسط خلافات وجدل بشأن طبيعة المهام الموكلة للقوات الدولية التي تراقب الموانئ البحرية والجوية اللبنانية.

وقال النائب البرلماني حسن الحاج حسن للجزيرة إن هناك خشية من تغلغل أمني إسرائيلي عبر القوات الدولية في لبنان.
 
وبينما تختلف القوى اللبنانية بشأن مهام القوات الدولية التي تقوم بمراقبة الموانئ البحرية والجوية اللبنانية، وصلت سفينة حربية فرنسية تحمل زهاء 100 جندي ومعهم معداتهم العسكرية إلى ميناء بيروت.
 
وتأتي هذه الدفعة تعزيزا لدفعة أولى قوامها 250 فرنسيا سيعملون في جنوب لبنان في إطار قوات الطوارئ الدولية المعروفة باسم (يونيفيل) والتي تقودها فرنسا مؤقتا الآن.
 
وذكر مراسل الجزيرة في بيروت أن وفدا عسكريا تركيا وصل إلى بيروت السبت أيضا لبحث انتشار القوة التركية ضمن يونيفيل التي يقدر عددها بخمسة عشر ألف جندي.
 
وفي إطار مساعدات إعادة الإعمار بدأت السفارة الإيرانية في بيروت تقديم مولدات كهرباء إلى 51 بلدة في جنوب لبنان كان الهجوم الإسرائيلي الذي استمر 33 يوماً قد دمر بناها التحتية.
 
من جهة أخرى أفرجت إسرائيل عن خمسة لبنانيين كانت قد اختطفتهم أول أمس من قريتي مروحين وعيتا الشعب الحدوديتين. وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن الرجال الخمسة لم يكونوا مسلحين وإنهم استجوبوا قبل إطلاق سراحهم دون أن توضح دواعي اعتقالهم.
 
برودي قال إن سوريا قبلت نشر حرس أوروبيين على الحدود مع لبنان (رويترز)
حدود لبنان السورية
وبين النفي السوري بشأن موافقة دمشق على نشر حرس حدود أوروبيين على الحدود مع لبنان وبين تصريح رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي عن موافقة سوريا على ذلك جرى الليلة الماضية اتصالا هاتفيا بين برودي والرئيس بشار الأسد لتقييم مقترح حرس الحدود الأوروبيين.
 
وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) نقلا عن مصدر في محيط برودي أن برودي كرر خلال الاتصال أن المهمة الأوروبية ستكون بمثابة "دعم تقني" من قبل حرس الحدود الأوروبيين "بدون سلاح وبدون بزات" عسكرية لحرس الحدود السوريين الذين سيقومون بدوريات على الحدود بين لبنان وسوريا.
 
وأوضح المصدر أن تفاصيل المهمة ستكون مدار بحث خلال زيارة يقوم بها وفد من الاتحاد الأوروبي إلى دمشق خلال الأيام المقبلة.
 
وكانت سوريا نفت أن تكون قبلت إرسال حرس حدود من الاتحاد الأوروبي لمراقبة حدودها مع لبنان بخلاف ما صرح به برودي من أن الرئيس الأسد وافق على ذلك في اتصال هاتفي جرى معه.
 
وكان برودي صرح السبت في باري بجنوب ايطاليا بأن الأسد وافق على وجود عسكريين أوروبيين عند الحدود السورية-اللبنانية لمنع نقل أسلحة.
 
وقال برودي إن "الرئيس السوري وافق على اقتراحي بإرسال حرس حدود من الاتحاد الأوروبي لضبط عمليات تمرير أسلحة بين سوريا ولبنان"، موضحا أنه أجرى عدة اتصالات مع بشار الأسد في الأيام الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة