العراق يستنكر تمديد تركيا للقوات الأميركية والبريطانية   
الخميس 1423/4/16 هـ - الموافق 27/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال متحدث رسمي عراقي إن بغداد تستنكر قرار الحكومة والبرلمان في تركيا القاضي بتمديد فترة عمل القوات الأميركية والبريطانية المعروفة باسم قوة المراقبة الشمالية، واصفا هذه القوات بأنها غاشمة تقوم بالعدوان المستمر على العراق وتقتل مواطنيه وتهدد أمنه الوطني.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أن "قرار الحكومة التركية يتناقض مع ما تعلنه عن حرصها على مبادئ حسن الجوار والحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي العراقية وعدم التدخل في شؤونه الداخلية, فضلا عن أن قرار تمديد عمل القوات الأميركية والبريطانية المعتدية يؤدي إلى إدامة الحالة الشاذة في شمال العراق".

وشدد المتحدث العراقي على أن وجود القوات الأميركية والبريطانية "يشكل خرقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة التي تؤكد ضرورة احترام سيادة العراق وأمنه وسلامته الإقليمية"، وأشار إلى أن موقف أنقرة يأتي في الوقت الذي تحرص فيه بغداد على تطوير العلاقات الثنائية بين العراق وتركيا.

وأكد المسؤول أيضا أن بغداد تحمل أنقرة "المسؤولية القانونية والدولية عن الأضرار التي يسببها العدوان الذي تقوم به تلك القوات منطلقة من الأراضي التركية على العراق".

وكان البرلمان التركي وافق مؤخرا على تمديد عمل الطائرات الحربية الأميركية والبريطانية لمدة ستة أشهر اعتبارا من 30 يونيو/ حزيران الجاري.

يشار إلى أن بيانا عسكريا عراقيا ذكر الليلة الماضية أن الطلعات الجوية المسلحة التي نفذتها الطائرات الأميركية والبريطانية من القواعد العسكرية في تركيا منذ 18 ديسمبر/ كانون الأول 1998 وحتى الآن بلغ 8820 طلعة جوية مسلحة. ولا تعترف بغداد بمنطقتي الحظر الجوي في شمال وجنوب العراق واللتين فرضتهما الولايات المتحدة بحجة حماية الأكراد (شمالا) والشيعة (جنوبا) دون تخويل دولي من مجلس الأمن الدولي بذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة