الإيدز ييتم 20 مليون طفل في 10 سنوات   
السبت 1424/5/21 هـ - الموافق 19/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال أفارقة يحتفلون بقرار محكمة لصالح أم مصابة بالإيدز (أرشيف)
أكد المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة جيمس موريس أن وباء نقص المناعة المكتسب (الإيدز) سييتم 20 مليون طفل في مناطق أفريقيا الواقعة جنوبي الصحراء ويتركهم دون عائل يطعمهم في غضون أقل من عشر سنوات.

وأوضح موريس أن هناك بالفعل 11 مليون طفل في جنوب القارة ممن حرموا بسبب الإيدز من أب أو أم يزرع لهم المحاصيل، وأن تسعة ملايين آخرين سينضمون إليهم في غضون سبع سنوات.

وأكد المسؤول أن شغله الشاغل في الوقت الراهن هو قضية الإيدز في أفريقيا لا سيما فيما يتعلق بالأطفال والعائلات والزراعة، مشددا على أن المصابين بالإيدز يحتاجون أيضا إلى التغذية الجيدة لمقاومة المرض القاتل الذي يهدد بالقضاء على العدد الأكبر من سكان الجنوب الأفريقي النشطاء اقتصاديا إذا استمرت الاتجاهات الحالية.

وأشار موريس إلى أن البرنامج في حاجة إلى زيادة إنفاقه هذا العام بمقدار 1.112 مليار دولار عن العام السابق وأن ميزانيته المخصصة لأفريقيا عام 2003 أكبر من إجمالي ما خصص للعالم كله عام 2002.

غير أن موريس أعرب عن تفاؤله بخصوص احتمال أن يخف في المستقبل القريب العبء الذي يتحمله البرنامج في العراق حيث يتولى حاليا إطعام جميع سكانه البالغ عددهم 27 مليون نسمة في أكبر عملية من نوعها.

ووجه برنامج الغذاء العالمي في وقت سابق هذا الشهر نداء لجمع 3.8 ملايين دولار لتمويل شراء 540 ألف طن من المساعدات لدرء مخاطر التضور جوعا في زيمبابوي وزامبيا وموزمبيق وليسوتو وسوازيلاند.

ويرمي البرنامج إلى تقليص عدد من يعانون من الجوع الذين يقدر عددهم بنحو 800 مليون شخص إلى النصف بحلول عام 2015، غير أنه يواجه ضغوطا إضافية هذا العام بسبب احتلال العراق والحرب في ليبيريا والمجاعة في منطقة القرن الأفريقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة