أنغولا: رسالة لاسلكية بصوت قائد يونيتا بعد إعلان مصرعه   
الأربعاء 21/12/1422 هـ - الموافق 6/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت وكالة أنباء لوزا البرتغالية أن الجيش الأنغولي التقط رسالة لاسلكية بصوت نائب رئيس حركة يونيتا المعارضة أنطونيو ديمبو موجهة إلى قواته، وذلك بعد يومين من الإعلان عن مصرعه عبر وسائل إعلام محلية.

فقد قال وزير الدفاع الأنغولي كوندي بياما إنه تم التقاط صوت ديمبو أثناء إصدار أوامر لقائد ميداني للحركة المسلحة يدعى الجنرال أبولو بشمال البلاد يطالبه فيها بعدم شن هجوم على القوات الحكومية والبقاء في موقف دفاعي.

ويأتي ذلك بعد قيام الجيش الأنغولي بإجراء تحقيقات عن التقارير الإعلامية المتعلقة بمصرع ديمبو الذي تولى القيادة الانتقالية لحركة يونيتا بعد مقتل زعيم الحركة جوناس سافيمبي وعدد من مقاتليه في اشتباكات مع القوات الحكومية الشهر الماضي. وقال الجيش الأنغولي في بيان له أمس إن أحد مقاتلي يونيتا اعتقل أثناء القتال في مقاطعة موكسيكو أوضح أنه حضر مراسم دفن ديمبو، وأكد استعداده للكشف عن المكان الذي دفن فيه.

وقد اتهمت حركة يونيتا من جانبها حكومة الرئيس الأنغولي خوسيه إدوارد دو سانتوس بالسعي لقتل ديمبو وعدد من قادتها بعد مصرع زعيمها. وجددت الحركة في بيان لها دعوتها إلى إجراء محادثات مباشرة مع الحكومة الأنغولية، وطلبت من الأمم المتحدة إنهاء الحظر المفروض عليها.

وكانت إذاعة كنسية في أنغولا بثت تقريرا بأن ديمبو البالغ من العمر 58 عاما مات متأثرا بجروح أصيب بها في الاشتباكات الأخيرة التي قتل فيها زعيم الحركة، في حين قالت وكالة الأنباء الأنغولية الرسمية إن هذا القائد مات متأثرا بمرض عضال.

وتواجه حركة يونيتا عقوبات دولية فرضتها عليها الأمم المتحدة بهدف قطع الطريق أمام الحركة لتمويل نفسها عن طريق مبيعاتها من الماس في حربها على الحكومة في أنغولا المستمرة منذ استقلالها عن البرتغال عام 1975.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة