لبنان يشكو إسرائيل لمجلس الأمن بسبب اغتيال لبنانيين   
الأربعاء 1424/10/17 هـ - الموافق 10/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيروت تشكو إسرائيل لمجلس الأمن لقتلها اثنين من اللبنانيين (الفرنسية أرشيف)
أعلن وزير خارجية لبنان جان عبيد أن بلاده رفعت اليوم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل بسبب اغتيالها لبنانيين اثنين على الحدود بين البلدين.

وقال عبيد إن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص عن بعد على الصيادين اللبنانيين اللذين كانا في الجانب اللبناني من الخط الأزرق الذي رسمته الأمم المتحدة للفصل بين لبنان وإسرائيل, مؤكدا أن جثتيهما نقلتا فيما بعد إلى الأراضي الإسرائيلية.

وأشار إلى أن بلاده أطلعت الجامعة العربية على حادث الاغتيال وطلبت من الدول العربية دعم الشكوى اللبنانية، وقال عبيد "نحن نرد على الاعتداءات الإسرائيلية بضبط النفس، لكننا لن نسمح أن تبقى هذه الاعتداءات بدون عقاب، وتصبح روتينية مثل الانتهاكات شبه اليومية للأجواء اللبنانية التي يرتكبها الطيران الإسرائيلي".

من جانبها ادعت إسرائيل أن الرجلين قتلا وهما يحملان بنادق صيد على الأراضي الإسرائيلية. وسلم الجيش الإسرائيلي جثتي اللبنانيين اليوم إلى قوة الطوارئ الدولية التي أعادتهما إلى لبنان.

وكان القائد الأعلى للقوات الدولية في لبنان لاليت موهان تيواري قد توجه صباح اليوم إلى إسرائيل بهدف إجراء مباحثات عاجلة بخصوص مقتل هذين اللبنانيين اللذين قتلا قرب قرية الغجر الحدودية.

ومن الجدير بالذكر أن الخط الأزرق الذي وضعته الأمم المتحدة بين الحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد الانسحاب الإسرائيلي من لبنان في مايو/ أيار 2000, يقسم قرية الغجر إلى قسمين, بحيث أصبح ثلثا البلدة في لبنان والثلث الأخير في الجولان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة