معارك جديدة في سريلانكا تخلف 18 قتيلا   
الثلاثاء 1/5/1429 هـ - الموافق 6/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:39 (مكة المكرمة)، 19:39 (غرينتش)
جندي سريلانكي يطلق نيران مدفعيته نحو موقع للتاميل (الفرنسية)

قتل 16 متمردا من نمور التاميل وجنديان سريلانكيان في اشتباكات جديدة شمالي البلاد الثلاثاء، في حين قصفت مقاتلات حكومية موقعا لمتمردين في منطقة مانار شمالي البلاد أيضا.

وقال الجيش السريلانكي إن تسعة متمردين قتلوا في سلسلة من المعارك في منطقة فافونيا، متهما المتمردين باستهداف رجل دين بوذي بارز بتفجير قنبلة على الطريق الذي كان يمر منه.

وذكر الجيش أنه سيطر على جزء من الأراضي الخاضعة لسيطرة المتمردين في منطقة مانار.
 
ويأتي الإعلان عن هذه المعارك الجديدة في وقت يخوض فيه الطرفان المتحاربان معارك أخرى في شمال البلاد.
 
وقال المتمردون إنهم قتلوا ثمانية جنود في منطقة موهامالاي أمس الاثنين وثلاثة بحارة في مانار، في حين قالت الحكومة إنها قتلت عشرة متمردين وخسرت اثنين من جنودها وفقدت آخر في هذا القتال.
 
وبموازاة ذلك أبلغ رئيس الوزراء السريلانكي راتانسيري فيكرامنايكا البرلمان بأن 120 جنديا قتلوا وجرح 945 آخرون في المعارك التي دارت مع المتمردين بين 30 مارس/ آذار و29 أبريل/ نيسان من هذا العام.
 
ويدلي الجانبان عموما بمعلومات متناقضة حول المعارك يتعذر التأكد منها من مصادر مستقلة خصوصا أن الحكومة تمنع الوصول إلى خطوط الجبهة.
 
ويحارب المتمردون التاميل منذ 1972 مطالبين باستقلال شمال سريلانكا وشمال شرقها. وأسفر هذا النزاع عن مقتل ما بين 60 و70 ألف شخص، علما بأن الآلاف قضوا منذ تجدد العنف نهاية 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة