زعيم المعارضة الزيمبابوية يؤيد مخرجا مشرفا لموغابي   
الجمعة 1429/7/30 هـ - الموافق 1/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)

تسفانغيراي (يمين) وموغابي يتعرضان لضغوط دولية لتشكيل حكومة وحدة وطنية
(الفرنسية-أرشيف)

أيد زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي منح "مخرج مشرف" للرئيس روبرت موغابي وإنشاء حكومة انتقالية لفترة لا تتجاوز عامين، وذلك في مقابلة تلفزيونية.

وقال رئيس حركة التغيير الديمقراطي إنه يأمل في أن تنجح مفاوضات تقاسم السلطة بين حركته وحزب زانو التابع لموغابي التي تستأنف الأحد -بعد تعليق دام خمسة أيام- في إخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.

وقال تسفانغيراي في مقابلة مع القناة الرابعة بالتلفزيون البريطاني من جوهانسبرغ إنه "ينبغي أن تتفاوض الأطراف المختلفة على دور كل من روبرت موغابي ومورغان تسفانغيراي في الحكومة المرتقبة".

وأضاف في إشارة إلى موغابي "لست في موقع يمكنني من تحديد دوره" مؤكدا أنه يأمل في أن "يفتح أمامه سبيل من أجل مخرج مشرف".

وردا على سؤال عما إذا كان بوسعه العمل مع موغابي قال تسفانغيراي "لا يمكنني قول هذا لأنه جزء من عملية التفاوض".

ويتعرض تسفانغيراي وموغابي لضغوط دولية كبيرة بما فيها ضغوط من داخل أفريقيا للتفاوض من أجل التوصل إلى حكومة وحدة وطنية لإنهاء أزمة دمرت الاقتصاد وأغرقت الدول المجاورة بملايين اللاجئين.

وكان رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي -الذي يقوم بدور الوساطة في الأزمة بزيمبابوي- قد أكد بعد لقائه موغابي أمس الأربعاء في هراري، أن المحادثات بين السلطة والمعارضة في زيمبابوي تحرز تقدما وستستأنف الأحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة