اغتيال مسؤول بمحافظة نينوى وإمامين بالموصل   
الأحد 1428/9/19 هـ - الموافق 30/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)

قوة أميركية عراقية مشتركة اعتقلت 15 يشتبه في تلقيهم أسلحة من إيران (الفرنسية) 

لقي عضو مجلس محافظة نينوى عن جبهة التوافق العراقية ممتاز محمود إبراهيم اليوم مصرعه مع ثلاثة من حراسه في هجوم شنه مسلحون جنوبي مدينة الموصل (370 كلم شمال بغداد).

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العميد عبد الكريم خلف إن مسلحين مجهولين نصبوا كمينا لسيارة تقل إبراهيم وقتلوه مع ثلاثة من حراسه، مضيفا أن الهجوم وقع في حي الوحدة جنوبي الموصل بينما كان إبراهيم متوجها إلى مكان عمله صباح اليوم.

وإبراهيم هو عضو مجلس محافظة نينوى عن جبهة التوافق العراقية، وعضو في الحزب العراقي الإسلامي أكبر الأحزاب السنية في البلاد الذي يتزعمه طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية.

وقتل إمامان في الموصل أيضا في إطار العنف الدموي المتواصل بأنحاء البلاد.

وقال ضابط بشرطة الموصل إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على إمام وخطيب مسجد محمود الصادق في حي التحرير الشيخ أزهر أحمد حسين عندما كان عائدا ليل السبت من المسجد إلى منزله.

وفي حادث آخر اغتال مسلحون الشيخ والداعية الإسلامي سالم شيت مدير الإعدادية الإسلامية وإمام وخطيب جامع الصحابة أثناء خروجه من المسجد في حي الرفاعي غربي الموصل.

 عدد القتلى الأميركيين بالعراق ارتفع الى 3801 جندي في أربعة أعوام (الفرنسية)
كما عثر على جثة جندي عراقي بالديوانية بعد اختطافه بيوم.

من جهة أخرى أعلن متحدث عسكري أميركي أن قوة أميركية عراقية مشتركة اعتقلت 15 شخصا في بغداد يشتبه في أن لهم صلة بالمجموعات العراقية التي تتهمها الولايات المتحدة بتلقي أسلحة من إيران.

مقتل أميركيين
وكانت الساعات الأربع والعشرين الماضية قد شهدت مقتل جنديين أميركيين في العراق وسلسلة هجمات بأنحاء البلاد أودت بحياة نحو أربعين شخصا.

وأوضح بيان عسكري أميركي أن أحد الجنديين قتل أثناء تبادل إطلاق نار في محافظة ديالى شمال شرق بغداد، في حين قتل الثاني جراء إصابته بالرصاص من أسلحة خفيفة بجنوب العاصمة.

ويصل بذلك إلى 3801 عدد قتلى الجيش الأميركي في العراق منذ غزوه عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة