ارتياح أممي للإفراج عن 100 أسير حرب مغربي   
السبت 1424/12/24 هـ - الموافق 14/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسرى مغاربة أفرجت عنهم بوليساريو سابقا (الفرنسية - أرشيف)
أعربت بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية (مينورسو) أمس الجمعة عن ارتياحها لإفراج جبهة بوليساريو عن 100 أسير حرب مغربي، آملة في إطلاق سراح جميع الأسرى المغاربة الآخرين المحتجزين في مخيمات تيندوف (أقصى جنوبي غربي الجزائر).

من جهة أخرى دعت البعثة الأممية من أجل تنظيم استفتاء بالصحراء الغربية في بيان من مدينة العيون بالمغرب جميع أطراف الأزمة إلى مواصلة التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لإلقاء الضوء على مصير جميع المفقودين منذ اندلاع النزاع في المنطقة.

وكانت وزارة الخارجية القطرية أعلنت أمس الجمعة في بيان أن بوليساريو أفرجت عن 100 أسير حرب مغربي بعد وساطة قامت بها الدوحة.

وكانت آخر دفعة أفرج عنها في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قدر عددها بـ 300 أسير مغربي. ووصل عدد أسرى الحرب المغاربة الذين أفرجت عنهم بوليساريو من طرف واحد إلى 1743 منذ التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع المغرب عام 1991.

ويتنازع المغرب وبوليساريو المدعومة من الجزائر السيادة على الصحراء الغربية -المستعمرة الإسبانية سابقا- منذ العام 1975 تاريخ ضم الرباط لهذه الأراضي.

وأعلنت الجبهة عام 1976 ميلاد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية للمطالبة بالصحراء الغربية البالغ مساحتها 266 ألف كلم2 ويقطنها حوالي 300 ألف نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة