هجمات جديدة بوزيرستان واضطرابات في بلوشستان   
الأربعاء 1427/2/22 هـ - الموافق 22/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)

دورية أمنية في ميرنشاه (رويترز-أرشيف)
أطلق مسلحون بمنطقة القبائل الباكستانية صواريخ فأصابوا أربعة من عناصر قوات الأمن شبه العسكرية.

 

وقال مسؤول أمني إن جنديا أصيب في هجوم صاروخي قبل فجر الثلاثاء على حاجز تفتيش في غوشت على بعد عشرة كيلومترات شرق ميرنشاه المدينة الرئيسية في منطقة شمال وزيرستان القبلية.

 

كما أصيب ثلاثة آخرون في وقت متأخر من أمس الاثنين عندما سقطت صواريخ على حاجز تفتيش في المنطقة المحاذية لأفغانستان، طبقا لنفس المسؤول. وأطلق مسلحون صواريخ على معسكرات للقوات شبه العسكرية في مناطق ميرالي ورازماك في شمال وزيرستان في وقت متأخر من أمس إلا أنه لم تقع إصابات.

 

وألقت السلطات من جانبها اليوم بواسطة طائرة عسكرية مئات المنشورات التي تحمل رسالة إلى رجال القبائل عن عمليات المطاردة الجارية ضد المسلحين.

 

وجاء في المنشورات التي كانت بإحدى اللغات المحلية أن ما أسمته الحرب على الإرهاب غير موجهة لـ"رجال القبائل الوطنيين" بل إلى "الإرهابيين الأجانب ومن يأويهم". واعتقلت السلطات المحلية 19 أفغانيا قرب ميرنشاه، كما أفاد مسؤول في الإدارة المحلية.

 

ويعمل مئات الأفغان في شمال وزيرستان ويملكون المتاجر فيها إلا أنه طلب منهم مغادرة المناطق القبلية بعد الاشتباكات التي شهدتها في مطلع هذا الشهر.

 

اضطرابات بلوشستان

بلوشستان تشهد اضطرابات(الفرنسية)
وفي إقليم بلوشستان جنوب غربي البلاد
قال مسؤولون إن من أسموهم متشددين مشتبها فيهم فجروا خط أنابيب للغاز هناك اليوم. ويعد هذا أحدث هجوم بالإقليم المضطرب حيث يقاتل مسلحون للحصول على حكم ذاتي أوسع.

 

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم غير أن مقاتلين في الإقليم يشنون منذ عقود تمردا على مستوى منخفض وكثفوا هجماتهم على المؤسسات الحكومية ومنشآت البنية التحتية بما في ذلك خطوط الأنابيب وشبكة النقل خلال الشهور الأخيرة.

 

وشهد أمس الاثنين تفجير خط أنابيب يبلغ قطره أربع بوصات ويقع عند ضواحي كويتا عاصمة الإقليم مما أدى إلى تعطيل إمدادات الغاز إلى بعض المناطق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة