إسرائيل تجدد التزامها بـ"وادي عربة"   
الأربعاء 1432/1/3 هـ - الموافق 8/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)
غيرت فيلدرز وصف الأردن بأنه الدولة الفلسطينية الحقيقية (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت سفارة إسرائيل في الأردن إن تصريحات النائب الهولندي المتطرف غيرت فيلدرز في مؤتمر تل أبيب حول رفض مبدأ "الأرض مقابل السلام" مع الفلسطينيين واقتراح إقامتهم بشكل طوعي في الأردن كوطن بديل، لا تعبر عن موقف الحكومة الإسرائيلية.
 
وأضافت السفارة في بيان نشرته صحيفة "جوردان تايمز" الحكومية الأردنية باللغة الإنجليزية، أن دولة إسرائيل ملتزمة بمعاهدة السلام مع الأردن الموقعة قبل 16 عاما وستستمر في سعيها لتحسين علاقتها معه.
 
وكانت عمان قد طلبت من تل أبيب إدانة المواقف التي تصدر عن المؤتمر وإعلان تناقضها مع موقفها الرسمي، محذرة من إمكانية إساءة المؤتمر للجهود التي تهدف إلى تحقيق السلام في المنطقة.
 
وقال أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء الأردني "إن هذا المؤتمر الذي انعقد بمشاركة عضو البرلمان الهولندي المتطرف غيرت فيلدرز يشكل تصرفا عبثيا يدينه الأردن ويرفضه، ويحذر من أنه يسيء إلى الجهود المستهدفة تحقيق السلام في المنطقة".

وأشار المسؤول إلى أن وزارة الخارجية الأردنية كانت قد أرسلت مذكرة احتجاج للحكومة الإسرائيلية تؤكد إدانة الأردن لعقد هذا المؤتمر، وأن الأردن
يطالب الحكومة الإسرائيلية بإدانة المواقف التي يطلقها المؤتمر وإعلان تناقضه مع موقفها الرسمي.

تصريح فيلدرز
وكان النائب الهولندي اليميني المتطرف غيرت فيلدرز قد أعرب خلال المؤتمر عن رفضه مبدأ "الأرض مقابل السلام" مع الفلسطينيين، مقترحا إقامتهم بشكل "طوعي" في الأردن الذي وصفه بأنه الدولة الفلسطينية الحقيقية.

وقال النائب الذي يحاكم في بلاده بتهمة التحريض على الكراهية ضد المسلمين "بما أن الأردن هو فلسطين يتوجب على الحكومة الأردنية استقبال جميع اللاجئين الفلسطينيين الذين يريدون الإقامة فيه".

وكانت سفيرة هولندا في الأردن قد أكدت أن موقف فيلدرز "لا يمثل موقف حكومة بلادها التي تحرص على تطوير علاقاتها بالأردن وتؤيد حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة