طهران تصف تهديدات واشنطن لبرنامجها النووي بالوقاحة   
الخميس 10/10/1424 هـ - الموافق 4/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حميد رضا آصفي
انتقدت إيران اليوم الخميس تهديدات الولايات المتحدة بعرقلة نقل تكنولوجيا نووية وصاروخية لطهران. ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي تصريحات مساعد وزير الخارجية الأميركي جون بولتون بأنها وقحة وغير دبلوماسية.

واعتبر آصفي أن هذه التصريحات "ترقى إلى حد البلطجة التي تهدد السلام العالمي" مشيرا إلى أنها "دليل على فشل أميركا المتكرر في سياساتها المنحازة".

وحذر بولتون الثلاثاء الماضي من أن الولايات المتحدة ستتحرك بحسم لعرقلة نقل التكنولوجيا النووية والصاروخية إلى إيران وأن أي انتهاكات أخرى لالتزامات طهران النووية ستحال إلى مجلس الأمن الدولي.

وقال ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إن بلاده سترد على إسرائيل إن هي هاجمت المنشآت النووية الإيرانية. وحذر صالحي في برنامج بلا حدود الذي تبثه الجزيرة من عواقب أي مغامرة تقوم بها إسرائيل لاستهداف منشآت نووية إيرانية، وأكد أن بلاده قادرة على الرد على إسرائيل رغم تباعدهما جغرافيا.

وفي فيينا قال مدير الوكالة محمد البرادعي إنه يصعب اكتشاف البحوث المعملية التي تجرى في المراحل الأولى من أي برنامج سري لتصنيع أسلحة نووية.

وأكد في تصريحات للصحفيين أن طهران نجحت في إجراء بحوث وأنشطة معملية ولم تتمكن الوكالة من اكتشاف ذلك و"لن تتمكن من ذلك في المستقبل".

وقال البرادعي أيضا إن إيران لم تبلغه بعد بموعد توقيعها على البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر الانتشار النووي مؤكدا أن طهران ستوقع عليه قريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة