موغابي يستدعي رئيس بعثة زيمبابوي في بتسوانا   
السبت 25/9/1423 هـ - الموافق 30/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي
ذكرت تقارير صحفية أن رئيس زيمبابوي روبرت موغابي استدعى رئيس البعثة الدبلوماسية لزيمبابوي في بتسوانا بعد توتر العلاقات بين البلدين إثر توجيه الرئيس بتسوانا فستوس موغائي انتقادات إلى سياسات موغابي.

وقالت صحيفة "ساترداي ستار" التي تصدر في جنوب أفريقيا إنه رغم عدم صدور بيان رسمي أو تأكيد بأن استدعاء البعثة الزيمبابوية في بتسوانا يعود إلى انتقادات موغائي، إلا أنه من المرجح أن ذلك هو السبب وراء مثل هذا القرار.

ويعد الرئيس البتسواني الزعيم الأفريقي الوحيد الذي يوجه انتقادات علنية لسياسات موغابي في المجالين السياسي والاقتصادي. ويرى موغائي أن سياسات نظيره الزيمبابوي تؤثر سلبا على منطقة أفريقيا الجنوبية بأسرها.

وتهدد المجاعة 6.7 ملايين من سكان زيمبابوي -نصف السكان تقريبا- بسبب نقص المواد الغذائية. وتعزو وكالات الإغاثة هذا النقص الغذائي إلى الجفاف وسياسات حكومة زيمبابوي في قطاع الزراعة خاصة قانون الإصلاح الزراعي الذي يتبناه موغابي.

وكان موغابي الذي تولى رئاسة زيمبابوي منذ استقلالها من بريطانيا عام 1980 قد بدأ منذ مطلع عام 2000 حملة لإعادة توزيع الأراضي, مؤكدا أنه "يصحح العدالة الإمبريالية" التي منحت 70% من الأراضي إلى المزارعين من أصل أوروبي.

وقد أثارت هذه السياسة حنق الحكومات الغربية وخاصة بريطانيا التي شنت حملة باسم الدفاع عن حقوق الإنسان, وفرضت بموجبها عقوبات صارمة على حكومة موغابي وعلقت عضوية بلاده في منظمة الكومنولث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة