استشهاد 74 أسيرا فلسطينيا منذ عام 1987   
الأحد 1428/12/21 هـ - الموافق 30/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:29 (مكة المكرمة)، 22:29 (غرينتش)

أكثر من 193 فلسطينيا أعدمتهم قوات الاحتلال لحظة اعتقالهم منذ 1987 (رويترز-أرشيف)

عاطف دغلس-نابلس

استشهد الأسير الفلسطيني فادي عبد اللطيف أبو الرب داخل سجن جلبوع الإسرائيلي نتيجة الإهمال الطبي، ليكون بذلك الشهيد الفلسطيني الرابع في سجون الاحتلال الإسرائيلي في العام 2007 والـ74 منذ مطلع 1987.

واستشهد فادي عبد اللطيف أبو الرب (19 عاما) المنحدر من قضاء جنين بالضفة الغربية ليلة الجمعة بعد أن قضى وراء القضبان خمسة أشهر.

ووافت المنية أبو الرب بسبب إهمال طبي كبير من إدارة سجن جلبوع، علما بأن الشهيد قد شكا لإدارة السجن من شعوره بآلام.

وقبل فادي أبو الرب استشهد في سجن جلبوع الأسير بشار عارف بني عودة (27 عاما) نتيجة الإهمال الطبي أيضا .

ويحمل فادي أبو الرب الضحية رقم 74 من الفلسطينيين الشهداء في السجون الإسرائيلية منذ اندلاع شرارة الانتفاضة الأولى في الثامن من ديسمبر/كانون الأول 1987.

وإلى جانب الأسرى الفلسطينيين الذين استشهدوا داخل السجون ومراكز الاعتقال الإسرائيلية منذ مطلع 1987، استشهد ما يزيد عن 193 فلسطينيا أعدمتهم قوات الاحتلال لحظة اعتقالهم، ويمثل هؤلاء مجموع من قضوا من الحركة الأسيرة.

وأنشئ سجن جلبوع عام 2004 بالقرب من سجن شطة في منطقة بيسان شمالي فلسطين المحتلة بتصميم أميركي. ويحتجز في السجن ذي الطبيعة الأمنية المشددة جدا حوالي 800 أسير فلسطيني محكومين وموقوفين على خلفية عمليات فدائية داخل إسرائيل.

"
ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين لا تتوقف عند أشكال التعذيب والحرمان من الحقوق بل تعدت إلى التسبب بوفاتهم نتيجة الإهمال الطبي 
"

فضح الاحتلال
إلى جانب ذلك يقبع في مستشفى سجن الرملة 30 أسيرا فلسطينيا في وضع صحي سيئ جدا بينهم عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الشيخ حامد البيتاوي.

وتعليقا على تلك الأوضاع، قال غسان خضر عضو اللجنة الشعبية للتضامن مع النائب الأسير حسام خضر إن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين لا تتوقف عند أشكال التعذيب والحرمان من الحقوق بل تعدت إلى التسبب بوفاتهم نتيجة الإهمال الطبي.

ودعا خضر في حديث للجزيرة نت إلى فضح تلك الممارسات بحق الأسرى وتفعيل اللجان الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان والعمل على تشكيل محاكم دولية لمحاكمة المتسببين بوفاة الأسرى داخل السجون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة