محامي الحمصي يطالب بالإفراج عن ثلاثة من أقاربه   
الأربعاء 1422/10/18 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مأمون الحمصي
طالب محامي النائب والمعارض السوري السجين مأمون الحمصي السلطات السورية بإطلاق سراح ثلاثة من أقارب موكله كانوا قد أوقفوا قبل أسبوع، وقد وجه اتهام للثلاثة بإثارة الشغب أثناء حضورهم الجلسة الأخيرة لمحاكمته يوم السادس والعشرين من الشهر الماضي.

وقال المحامي أنور البني إن توقيف أقارب الحمصي -اثنان من أبناء أخته وأحد أصهاره- أمر "غير مبرر" ويمثل "إساءة لاستعمال السلطة" المخولة بموجب قانون الطوارئ الساري في سوريا منذ وصول حزب البعث الحاكم إلى السلطة عام 1963.

وأشار المحامي إلى أن الموقوفين الثلاثة لم تتم إحالتهم إلى القضاء حتى الآن. وبحسب البني فإن التوقيف تم بأمر رئيس المحكمة الجزائية في دمشق التي تحاكم الحمصي لأنهم صفقوا للنائب أثناء المحاكمة.

وكان الحمصي قد أوقف يوم التاسع من أغسطس/ آب الماضي ووجهت إليه تهمة محاولة تغيير الدستور بطرق غير قانونية. ودفع النائب ببراءته في أول جلسة للمحاكمة يوم الثلاثين من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

واعتقل مأمون الحمصي ضمن مجموعة تتكون من عشرة معارضين أوقفوا خلال شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول الماضيين بينهم النائب رياض سيف والزعيم الشيوعي رياض الترك والخبير الاقتصادي عارف دليلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة