بيريتس: إسرائيل تريد إعداد ظروف للحوار مع سوريا   
الأربعاء 1427/7/22 هـ - الموافق 16/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)

بيريتس يرى أن كل حرب تخلف فرصة لعملية سياسية موسعة (الفرنسية-أرشيف)

شدد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس على ضرورة أن تعد إسرائيل الظروف لإجراء حوار مع سوريا التي لا تتوقع سلاما قريبا مع إسرائيل.

وفي معرض التطرق إلى الحرب في لبنان التي انتهت الاثنين، قال بيريتس "إن كل حرب تخلق فرصا لعملية سياسية موسعة (..) ينبغي إجراء محادثات مع لبنان وإعداد الظروف لإقامة حوار مع سوريا".

يذكر أن المفاوضات مع سوريا التي تتناول خصوصا مطالبة سوريا باسترداد هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل في 1981، توقفت في يناير/كانون الثاني 2000.

موقف سوريا
لكن الرئيس السوري بشار الأسد قال اليوم إنه لا يتوقع سلاما في وقت قريب مع إسرائيل التي وصفها بأنها "عدو".

وأضاف الأسد "نحن العرب وخلال عملية السلام تبنينا خيار السلام الوحيد وألغينا كل الخيارات الأخرى، ثم استبدلنا مضمون السلام الوحيد بخيار السلام الرخيص أو المجاني، وفى هذا يفترض أن نقدم كل شيء لإسرائيل وأن نأخذ القليل".

واعتبر الرئيس السوري أن "الطريق الطبيعي لتحقيق السلام هو المفاوضات ولكن عندما يفشل هذا الطريق أو لا يتوفر أصلا فالمقاومة بأشكالها المختلفة هي البديل من أجل استعادة الحقوق، والمقاومة ليست بالضرورة أن تكون فقط مقاومة مسلحة وإنما ثقافية وسياسية وممانعة بالأشكال المختلفة".

من جانبه دعا الأردن إلى الاستئناف الفوري لمسلسل السلام في الشرق الأوسط، واعتبر أن الوقت سانح لذلك بعد أن وضعت الحرب بين إسرائيل وحزب الله أوزارها.

وحذر ملك الأردن عبد الله الثاني المجتمع الدولي من تجدد الحرب على لبنان في حال لم يتحمل المجتمع الدولي كافة مسؤولياته ويعمل من أجل إيجاد حل للصراع العربي الإسرائيلي.

وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد اعتبر قبل أسابيع أن عملية السلام في المنطقة ماتت وأنه يجب التفكير في خيارات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة