كشف أثري جديد لبعثة يابانية في مصر   
الأحد 1422/7/13 هـ - الموافق 30/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زاهي حواس
أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية عثور البعثة اليابانية العاملة في سقارة على مجموعة من التماثيل بينها تمثال حمل اسم خوفو، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الاكتشافات بمنطقة أبو صير على بعد عشرة كيلومترات جنوب غرب القاهرة.

وقال رئيس منطقة الجيزة الأثرية زاهي حواس إن البعثة عثرت أيضا على اسم للملك خوفو منقوش على العمود الخلفي لتمثال آلهة الحرب عند المصريين "سخمت".

وتشير الاكتشافات إلى وجود علاقة بين الملك بيبي الأول وخوفو مع سخمت في منطقة منف التي عثر فيها على التماثيل داخل مقبرة صخرية ترجع إلى عصر الدولة الحديثة. ومن التماثيل التي اعتبرت مميزة تمثال "حربو قراط" وهو يمص إصبعه ويلبس غطاء الرأس الملكي إضافة إلى تماثيل حملت اسم الملك بيبي الأول من الأسرة السادسة.

كما عثر أيضا على تمثال له يقف إلى جانب آلهة الحرب "سخمت" عند المصريين القدماء. وقال رئيس البعثة ساكوجي يوشيمورا "ننتظر العثور على العديد من المقابر في هذه المنطقة الجديدة حيث تشير الدلائل إلى وجود جبانة (مقبرة) ضخمة تعود للأسرة الحديثة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة