الخرطوم تعترف بخسارتها مدينة إستراتيجية في الجنوب   
الاثنين 1423/3/30 هـ - الموافق 10/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلو الجيش الشعبي في أحد مواقعهم جنوب السودان (أرشيف)
أكد الجيش السوداني في بيان نشرته وسائل الإعلام المحلية اليوم أنه فقد مدينة كبويتا الجنوبية الإستراتيجية خلال قتال عنيف مع مقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان أمس الأحد.

ونقلت صحيفة "أخبار اليوم" السودانية عن بيان الجيش قوله إن مدينة كبويتا تعرضت منذ السبت الماضي إلى قصف كثيف وهجمات متواصلة من قوات الجيش الشعبي الجناح المسلح للحركة الشعبية لتحرير السودان، واستطاعت القوات الحكومية صد هجوم المقاتلين وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، حسبما قال. وأضاف البيان أن الهجمات استمرت حتى الساعة الواحدة والنصف ظهر الأحد حيث تراجعت القوات الحكومية إلى مواقع بديلة ترتيبا لأوضاعها بهدف احتواء الموقف.

وكان مقاتلو الجيش الشعبي لتحرير السودان أعلنوا أمس الأحد أنهم استولوا على مدينة كبويتا التي تضم حامية وتقع على بعد نحو 80 كلم من الحدود مع كينيا، كما استولوا على دبابات وقطع مدفعية ورشاشات ثقيلة.

ووصف المتحدث باسم الحركة الشعبية سامسون كواجي الانتصار الذي حققه الجيش الشعبي بأنه أكبر انتصار عسكري للحركة خلال العامين الماضيين، مشيرا إلى أن عنصر المفاجأة لعب دورا مهما في ذلك إذ لم تستطع الحامية العسكرية الحكومية في البلدة المقاومة.

ورغم توقيع الحكومة والحركة الشعبية اتفاقا على وقف إطلاق النار بمنطقة جبال النوبة الوسطى في يناير/كانون الثاني الماضي، فإن القتال استمر في أجزاء أخرى من البلاد، حيث تقاتل الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق من أجل الحصول على حكم ذاتي بالجنوب، في حرب قتل فيها نحو مليوني شخص منذ اندلاعها قبل 19 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة