هالويل تؤيد حزب العمال البريطاني   
الاثنين 20/2/1422 هـ - الموافق 14/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيري هالويل
أبدت مغنية فريق سبايس غيرلز السابقة جيري هالويل دعمها الكامل لحزب العمال البريطاني الحاكم ورئيسه توني بلير الذي يطمح للفوز بفترة ثانية في انتخابات السابع من يونيو/حزيران العامة. وقد عبرت هالويل عن تأييدها المطلق للحزب في شريط فيديو سيبث في وقت لاحق اليوم الاثنين على قنوات التلفزيون المحلية في البلاد.

وتظهر هالويل في الفيلم وهي تقدم الشاي لمجموعة من المتقاعدين على أنغام إحدى أغنياتها الجديدة, وتظهر على الشاشة لائحة بأهم إنجازات حزب العمال منذ أن استلم السلطة قبل أربعة أعوام.

وقد اعتبر المراقبون تأييد هالويل العلني لبلير وحكومته مفاجأة للجميع، لأنها أعربت في السابق عندما كانت تغني مع فتيات الفريق وفي أكثر من مناسبة عن دعمها الكامل لحزب المحافظين. كما قالت في إحدى المرات إن رئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر هي فتاة السبايس غيرل الحقيقية.

غير أنها قالت في شريط الفيديو الأخير إنها تحترم وتؤمن ببلير وزوجته شيري التي شاركتها في إحدى حملاتها لمكافحة سرطان الثدي. واعتبرتهما (مثالان عظيمان) للشعب البريطاني. وأضافت "لهذا السبب شاركت في تقديم هذا الشريط".

وقالت إن بلير "قدم للشعب البريطاني الكثير من الإنجازات في الأعوام الأربعة الماضية". واختتمت الفيلم بقولها إن "الكثير من الناس هاجموا بريطانيا, إلا أنني أقول إني فخورة بهذا البلد وبالفرص التي يقدمها للناس".

فتيات الفريق بعد انفصال هالويل
ويرى المراقبون أن تأييد هالويل لبلير بهذا الشريط يعد أكبر دعم حصل عليه فريق العمال في حملته الانتخابية, بيد أن أعضاء من الحزب أكدوا أن فكتوريا بيكام زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفد بيكام والتي تكنى ببوش سبايس أعربت عن تمسكها وتأييدها لحزب المحافظين.

يذكر أن جيري هالويل التي تكنى بجينجر سبايس انفصلت عن فريق سبايس غيلرز -الفريق النسائي الأشهر في بريطانيا والعالم- عام 1998 لتواصل مشوارها الفني وحدها. وقد أعادت إنتاج أغنية قديمة بعنوان It's Raining Men بأسلوب جديد، واحتلت الأغنية المركز الأول في أول أسبوع من طرحها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة