لاجئون سودانيون على الحدود العراقية الأردنية   
الأحد 1426/4/14 هـ - الموافق 22/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:12 (مكة المكرمة)، 8:12 (غرينتش)

اللاجئون السودانيون على حدود الأردن تزداد معاناتهم كل يوم (رويترز-أرشيف)
ناشد عدد من السودانيين الذين علقوا في المنطقة الحدودية بين العراق والأردن المنظمات الإنسانية التحرك لمساعدتهم في حل مشكلاتهم بعدما أصبحوا بلا مأوى.

وتحدث عدد منهم للجزيرة عن الظروف المأساوية التي يعيشون فيها، فهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في خيم بالصحراء.

وروى هؤلاء ضروبا من الظلم والاضطهاد تعرضوا لها من قبل الشرطة والحرس الوطني العراقيين قبل أن يطردوا من البلاد لا لسبب إلا لأنهم قدموا إلى العراق أيام النظام السابق فحسبوا عليه، لينعتوا بالإرهابيين وأعوان نظام صدام ويجبروا على مغادرة البلاد.

ومما يزيد وضعهم سوءا أن السلطات الأردنية لا تسمح لهم بدخول البلاد، كما أن العراقيين يرفضون عودتهم. وقال بعضهم إنهم تعرضوا للضرب من طرف الشرطة الأردنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة