لوبن: يهمني أصوات الناخبين لا المتظاهرين   
الخميس 1423/2/20 هـ - الموافق 2/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لوبن يحيي مؤيديه

استخف مرشح أقصى اليمين الفرنسي جان ماري لوبن بالتظاهرات المناهضة له والتي خرجت يوم أمس في عدة مدن فرنسية قائلا إن ما يهمه هو أصوات الناخبين لا أصوات المتظاهرين.

وأضاف في مقابلة إذاعية معلقا على التظاهرات التي شارك فيها نحو 1.3 مليون متظاهر أنه لم يقبل قط بقانون الشارع في مواجهة قانون صندوق الاقتراع.

ويواجه زعيم الجبهة الوطنية في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية يوم الأحد القادم منافسه الرئيس الحالي جاك شيراك الذي يرى المراقبون أنه الأوفر حظا بعد أن خسر رئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

وقد حصل لوبن على 17% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى التي جرت في 21 أبريل/ نيسان الماضي وشابها تغيب نسبة كبيرة من الناخبين. ويتوقع المراقبون أن يهزمه شيراك البالغ من العمر 69 عاما بفارق كبير يوم الأحد المقبل بعد أن طلب الاشتراكيون وأحزاب اليسار الأخرى من ناخبيهم التصويت لصالح شيراك لإسقاط لوبن وإبعاده عن السلطة.

وكانت تظاهرات الأمس هي الأكبر التي شهدتها فرنسا منذ 20 عاما ومرت دون حوادث، فقد خرج نحو 1.3 مليون متظاهر ضد مرشح أقصى اليمين, في حين نظمت الجبهة الوطنية اليمينية التي يتزعمها لوبن مسيرة أخرى مؤيدة له في العاصمة باريس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة