حاكم أوكيناو يطالب بتقليص القواعد الأميركية باليابان   
الأحد 1424/9/23 هـ - الموافق 16/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رمسفيلد يودع أهالي جزيرة أوكيناوا (الفرنسية)
طلب حاكم جزيرة أوكيناوا اليابانية اليوم من الولايات المتحدة تقليص عدد الجنود الأميركيين بالقواعد المنتشرة في اليابان احتراما لمشاعر السكان المحليين الذين ضاقوا ذرعا بممارسات الجنود الأميركيين على أراضيهم.

ولم يدع حاكم الجزيرة كيشي إيناميني الولايات المتحدة إلى سحب جنودها البالغ عددهم 30 ألفا منها 18 ألفا في أوكيناوا, لكنه دعاها إلى تغييرات تدريجية مثل خفض ضوضاء الطائرات المقاتلة وحظر استخدام الموجات الصوتية المنخفضة التردد التي تستخدمها البحرية الأميركية في عمليات الرصد تحت سطح البحار اليابانية.

وورد في الطلب أن المشكلات البيئية والاجتماعية التي يسببها الجنود الأميركيون في القواعد كان لها أثر بالغ على سكان أوكيناوا, موضحا أن وجودهم أصبح يحول دون التنمية الحضرية.

وقال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الذي استلم الطلب من حاكم أوكيناوا الياباني في ختام زيارته للجزيرة, إن الولايات المتحدة تنظر حاليا في إعادة تقييم وجودها العسكري في العالم ومن ضمنه منطقة آسيا والمحيط الهادي التي ينتشر فيها أكثر من مائة ألف جندي أميركي.

وأضاف رمسفيلد قبل توجهه إلى كوريا الجنوبية أنه لا يستطيع إصدار قرارات مصيرية, مؤكدا أن القادة العسكريين الأميركيين في اليابان وغيرها أكدوا له استعدادهم لتقليل إزعاجهم للسكان المحليين.

وخرج نحو 300 ياباني في مسيرة سلمية حول قاعدة كامب فوستر الأميركية في أوكيناوا للمطالبة بتقليل الوجود الأميركي ومحاسبة جنديين أميركيين قاما باغتصاب فتاة يابانية تبلغ من العمر 12 عاما سنة 1995.

ومما أحيا آمال السكان في احتمال الاستجابة لمثل هذا الطلب ورود تقارير في وقت سابق هذا العام تفيد بأن أغلب قوات مشاة البحرية المتمركزة في أوكيناوا قد ترسل إلى مكان آخر ربما يكون أستراليا, بالرغم من نفي المسؤولين الأميركيين لذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة