هل توفر التقنية الحل للانفجار السكاني؟   
الأربعاء 1432/2/8 هـ - الموافق 12/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)

توقع انفجار سكاني عالمي هائل في العقود القليلة القادمة (رويترز-أرشيف)

تقول دراسة أعدها عدد من كبار المهندسين إن المشاكل والتحديات التي يفرضها النمو السكاني للعالم في العقود القادمة لا تشكل تهديدا وإنه يمكن حلها بالتقنية المتوفرة حاليا، في ظل الانفجار السكاني المتوقع.

وأشارت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية إلى أن العالم مقبل عى انفجار سكاني هائل في غضون العقود الستة القادمة، حيث يتوقع أن يققز عدد السكان في العالم من 6.9 مليارات نسمة إلى 9.5 مليارات نسمة بحلول عام 2075 حسب تقرير أعده معهد المهندسين الميكانيكيين في المملكة المتحدة.

وحذرت الدراسة -التي نشرت بعنوان "الأرض تضيق بسكانها"- بالقول إنه في حال عدم القيام بتغييرات هائلة، فإنه لن يكون هاك ما يكفي من الحاجات الإنسانية كالماء والغذاء والطاقة والمأوى.

وقدمت الدراسة -التي أجراها أكثر من سبعين مهندسا مختصا من شتى أنحاء العالم- سلسلة من الأهداف والبرامج الهندسية التنموية كخطوة أولى لمواجهة وتجنب الكارثة المحتملة.

ويقول رئيس فريق الدراسة الدكتور تيم فوكس إن من بين تلك الأهداف والبرامج المقترحة التقليل من هدر الطاقة وتحسين أساليب تخزين الغذاء واستخراج الماء من الطبقات الصخرية في باطن الأرض، وذلك من أجل تمكين العالم من استيعاب ذلك الانفجار السكاني الهائل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة