مظاهرتان بالبيضاء وذمار تنديدا بانقلاب الحوثيين   
الجمعة 1436/5/9 هـ - الموافق 27/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)

شهدت مدينة البيضاء، وسط اليمن، مسيرة رافضة أمس لانقلاب جماعة الحوثيين على العملية السياسية في البلاد، وذلك بعد مظاهرة مماثلة في ذمار.

ورفع المحتجون شعارات مؤيدة للشرعية التي يمثلها في نظرهم الرئيس عبد ربه منصور هادي، وطالبوا باستعادة هيبة الدولة وسلطتها الشرعية.

كما طالبوا هادي بالإسراع في إصدار قرارات ضد "إجراءات الحوثيين الانقلابية" وباستكمال العملية السياسية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني. وحثوه على إخراج مسلحي الحوثي من البيضاء والمدن التي سيطروا عليها بقوة السلاح.

وكانت مدينة ذمار (جنوب العاصمة صنعاء) قد شهدت أيضا مظاهرة رافضة لانقلاب جماعة الحوثيين، ومؤيدة لشرعية هادي الذي استأنف مهامه رئيسا للبلاد من مدينة عدن في الجنوب.

وقال محمد الواشعي، وهو ناشط إعلامي "إن هذه المظاهرة شاركت فيها حشود كبيرة غير مسبوقة، فلأول مرة تخرج مظاهرة بمثل هذا الكم من الناس".

وأضاف أن المظاهرة طالبت بالإفراج عن الصحفي اليمني سام الغباري الذي اختطفه مسلحو الحوثي قبل أسبوعين، وأودع السجن المركزي بالمحافظة.

من ناحية أخرى، نظم صحفيون وناشطون يمنيون أمس وقفة احتجاجية بصنعاء، للمطالبة بإخلاء مبنى مؤسسة الشموع للصحافة من مسلحي الحوثي الذين سيطروا عليه مطلع الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة