مصرع جنديين إسرائيليين ومقاتل بحزب الله   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

قصف مدفعي إسرائيلي لجنوب لبنان (الفرنسية - أرشيف)

قتل جنديان إسرائيليان في هجوم شنه مقاتلون من حزب الله على موقع عسكري إسرائيلي في القطاع الغربي من الحدود بين لبنان وإسرائيل . كما قتل أحد عناصر حزب الله اللبناني في قصف جوي إسرائيلي بصاروخين على ما يعتقد أنها مواقع للحزب في ضواحي بلدة عيتا الشعب الحدودية.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن مقاتلين من حزب الله أطلقوا نيران أسلحتهم باتجاه قاعدة للجيش الإسرائيلي في الجليل الغربي قرب بلدة زاريت. وأضافت أن القوات الإسرائيلية ردت بإطلاق قذيفة دبابة على موقع لحزب الله في جنوب لبنان.

ويأتي التطور على الجبهة بين حزب الله وإسرائيل بعد يوم من اغتيال غالب عوالي أحد القيادات الأمنية بالحزب بتفجير سيارته في منطقة معوض بضاحية بيروت الجنوبية.

وحمل نصر الله إسرائيل المسؤولية، وقال إن "الجهة المسؤولة بالكامل عن اغتيال عوالي هي العدو الصهيوني إما بأيدي إسرائيليين تسللوا إلى لبنان بجوازات سفر مزورة أو بأيد لبنانية عميلة" موضحا أنها هي ذات الجهة التي اغتالت علي صالح العام الماضي.

حسن نصر الله تقدم مشيعي غالب عوالي (الفرنسية)
يشار إلى أن القضاء اللبناني وجه الشهر الماضي إلى شبكة مكونة من امرأة وأربعة رجال تهمة التجسس لصالح إسرائيل والتخطيط لاغتيال نصر الله بالإضافة إلى قيادات أخرى في الحزب، وتشكيل عصابة لارتكاب أعمال إجرامية وبيع مواد ضارة -مصنعة بإسرائيل- في البلاد والترويج لها.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قال إن زعيم حزب الله مدرج في لائحة الاغتيالات.

يذكر أن الجزيرة نت ذكرت في أبريل/ نيسان الماضي نقلا عن مصادر موثوقة أن عناصر من الموساد وصلت لبنان بجوازات سفر أجنبية لشن عمليات اغتيال ضد قيادات من حماس، في أعقاب نجاح إسرائيل في اغتيال مؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين وقائدها بقطاع غزة د.عبد العزيز الرنتيسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة