إناث الشمبانزي أكثر قدرة على التعلم من الذكور   
الأربعاء 23/2/1425 هـ - الموافق 14/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر باحثون الأربعاء أن إناث الشمبانزي الصغيرات يتعلمن من أمهاتهن مهارات الصيد وجمع الثمار أسرع من نظرائهن الذكور الذين يفضلون قضاء وقتهم في اللهو.

وفي دراسة عن الشمبانزي البري في محمية جومبي الوطنية بتنزانيا, وجد الباحثون اختلافات واضحة على أساس النوع في الطريقة التي يكتسب بها صغار هذا الحيوان مهارات صيد النمل الأبيض رغم أن أمهاتهم يعطين نفس القدر من الاهتمام للنوعين ويتسامحن مع الذكور والإناث على حد سواء.

وكتبت الباحثات إليزابيث لونسدروف ولين إيبرلي وآن بوسي في دورية نيتشر العلمية "على حد علمنا هذا أول دليل منهجي على وجود اختلاف بين الجنسين في التعلم أو الخيال في طريقة استخدام الأدوات في الشمبانزي البري".

وقال البحث إنه "ظهر تباين مشابه في قدرة أطفال البشر الذكور والإناث على التعلم وقد يكون دلالة على عمليات تعلم مختلفة".

وخلال الدراسة الميدانية التي استغرقت أربع سنوات راقبت لونسدروف وزميلتاها 14 من صغار الشمبانزي وأمهاتهم خلال صيد مجموعات من النمل الأبيض باستخدام أدوات صنعنها من نباتات قريبة.

ووجدت الباحثات أنه رغم أن الأمهات يمنحن نفس القدر من التفاعل الاجتماعي للجنسين ويتعاملن بنفس الصبر مع الذكور والإناث، تعلمت الإناث الصغيرات المهارة أسرع من أشقائهن بفترة 27 شهرا.

ووجدت الدراسة أن الصغيرات قضين أيضا مزيدا من الوقت يراقبن ويتعلمن من أمهاتهن بينما قضى الذكور وقتا أطول في اللعب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة