تردد أميركا في سوريا قد يتسبب بعودة القاعدة   
الجمعة 30/11/1437 هـ - الموافق 2/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:20 (مكة المكرمة)، 14:20 (غرينتش)
حذرت مجلة فورين بوليسي الأميركية مما وصفتها بالسياسة المترددة والهامشية لإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إزاء الحرب في سوريا منذ سنوات، وقالت إن هذه السياسة قد تسهم في عودة تنظيم القاعدة إلى بلاد الشام.
 
وأشارت في مقال تحليلي اشترك في كتابته كل من جنيفر كفاريللا ونيكلاس هيراس وجينيفين كاساغراند، إلى أن حصار مدينة حلب في سوريا يفتح الطريق أمام عودة تنظيم القاعدة، العدو الأعظم للولايات المتحدة.
 
وأضافت أن الصراع من أجل حلب يشكل تهديدا مروعا بالنسبة للولايات المتحدة، وأن المعركة المستمرة في ما كانت ثانية كبرى المدن السورية، أدت إلى توحد أكثر من جماعة من جماعات المعارضة المناوئة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، والساعية إلى إلحاق الهزيمة به.
 
لكن هذه الجماعات لم تتلق أي مساعدات أميركية مهمة في جهودها المشتركة لكسر الحصار الذي يفرضه نظام الأسد منذ نحو شهر على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في حلب، أو أي دعم يمكنها من السيطرة على ما تبقى من المدينة على المدى الأبعد.

تقاعس أميركي
وقالت فورين بوليسي إن جماعات المعارضة التي تحاول حماية المدنيين في حلب من تكتيكات الحصار والهجمات العشوائية لنظام الأسد وحلفائه من الروس والإيرانيين قد تنتصر في نهاية المطاف، ولكن تقاعس الولايات المتحدة قد يتسبب في تمهيد الطريق أمام عودة تنظيم الدولة أو "تنظيم الدولة الإسلامية" التالي.
 
وأضاف أن تنظيم القاعدة يسعى دوما لملء الفراغ الذي تتركه الولايات المتحدة في أرجاء العالم، وأنه بدأ يستعيد نشاطاته على المستوى الدولي، وأنه يبني طلائع شعبية محلية في بعض البلدان، وذلك للإشراف على التحول السكاني في الدول التي تتعرض للانهيار.

وأوضحت أن تنظيم الدولة يركز الآن على سوريا، وأنه ليس أمام الولايات المتحدة من خيار سوى إعادة توجيه إستراتيجيتها إزاء سوريا، وذلك للتركيز على التهديد الذي يشكله تنظيم القاعدة.

وقالت إنه يتعين على صناع القرار الأميركي مقاومة إغراء أي تحالف مع روسيا والأسد، وذلك كي لا تضطر المعارضة السورية للابتعاد عن الولايات المتحدة والاتجاه إلى العناصر المتشددة، وبالتالي فقدان أميركا أي شركاء من السُنة في مواجهة تنظيم الدولة وتنظيم القاعدة.

وأضافت أن أي تحالف أميركي مع روسيا أو الأسد من شأنه تسريع انتصار تنظيم القاعدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة