سريلانكا تخفف الحظر المفروض على مناطق التاميل   
الأربعاء 1422/10/17 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت سريلانكا تخفيفا مهما على حظر اقتصادي تفرضه على المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو جبهة نمور تحرير تاميل إيلام في شمالي البلاد، وذلك في خطوة قالت إنها تأتي في إطار تنفيذ أحد الشروط الرئيسية لإجراء محادثات سلام.

وقال بيان لوزارة الدفاع السريلانكية إن الحكومة قررت السماح لجميع أنواع البضائع بالدخول إلى هذه المنطقة ابتداء من 15 يناير/ كانون الثاني، واستثنى البيان عشر مواد فقط بينها المتفجرات والأسلحة.

وتتزايد الآمال في إنهاء 18 عاما من القتال بين القوات الحكومية ومقاتلي التاميل مع استمرار تقيد الجانبين بهدنة مدتها شهر بدأت عشية عطلة عيد الميلاد.

وكان رئيس الوزراء السريلانيكي رانيل ويكرميسينغ الذي فاز حزبه في الانتخابات التي جرت في وقت سابق من الشهر الماضي قد دعا نمور التاميل إلى هدنة بدأت عشية عيد الميلاد كبادرة تمهد الطريق أمام محادثات السلام. وتجيء الهدنة الجديدة بعد عام من إعلان جبهة نمور تحرير تاميل إيلام هدنة مماثلة استمرت أربعة أشهر فقط قبل أن تنهار جهود سلام رعتها النرويج.

ويقدر عدد القتلى في الصراع السريلانكي بأكثر من 64 ألفا، وقد انطلقت شرارته الأولى عام 1983 عندما بدأ المقاتلون التاميل معركتهم من أجل إقامة دولة مستقلة شمالي وشرقي سريلانكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة