بريطانيا تعيد عمل المؤسسات السياسية بإيرلندا الشمالية   
الأحد 1422/7/6 هـ - الموافق 23/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جون ريد

أعلن وزير الشؤون الإيرلندية في الحكومة البريطانية جون ريد أن بريطانيا ألغت قرار تعليق عمل المؤسسات السياسية في إيرلندا الشمالية بعد 24 ساعة من صدوره.

وكانت بريطانيا قد جمدت منتصف ليل الجمعة الماضية عمل حكومة الحكم الذاتي بإيرلندا الشمالية في محاولة لإنهاء الأزمة الناجمة عن نزع أسلحة الجيش الجهوري الإيرلندي ومشاكل أخرى تعترض سبيل تطبيق اتفاق السلام الموقع عام 1998.

ويذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تقرر الحكومة البريطانية فيها تعليق المؤسسات السياسية الإيرلندية بصورة مؤقتة. وجمد عمل مؤسسات الحكم الذاتي الإيرلندية في أغسطس/ آب الماضي. وقد أعربت الأطراف الكاثوليكية والبروتستانتية عن امتعاضها في كلتا المرتين.

وقال ريد إن الحكومة البريطانية قررت إعادة مجلس الحكم الذاتي منتصف هذه الليلة. وكان ريد اقترح إلغاء قرار التعليق بأسرع وقت ممكن خشية انهيار الائتلاف الحاكم بعد مراجعة الصعوبات التي كانت ستنجم عن اقتسام السلطة بين البروتستانت والكاثوليك.

ويعني القرار منح الأحزاب السياسية ستة أسابيع أخرى لإنهاء الجمود الذي أصاب عملية تسليم وتدمير أسلحة الجيش الجمهوري وفق اتفاقية الجمعة العظيمة الموقعة بوساطة أميركية بين البروتستانت والكاثوليك.

وتقول الأحزاب البروتستانتية إنها لن تقتسم السلطة مع الجناح السياسي للجيش الجمهوري الإيرلندي الشين فين برئاسة جيري آدامز ما لم يسلم أسلحته ويوقف الحرب المستمرة على الحكومة البريطانية منذ ثلاثين عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة