السلطات الأوغندية تعتقل معارضة بارزة   
الثلاثاء 1422/6/23 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتقلت السلطات الأوغندية معارضة بارزة لعلاقتها باختفاء معارض تتهمه الحكومة بامتلاك معلومات خطيرة. فقد اعتقلت الشرطة ويني بيانيما زوجة زعيم المعارضة ومرشح الرئاسة السابق كيزا بيسيجي ووجهت لها تهمة إخفاء أحد المعارضين وحيازة سلاح دون ترخيص.

وأفاد متحدث باسم الشرطة الأوغندية بأن التهمة وجهت لبيانيما على أساس أنها قدمت ضمانا شخصيا أطلق بموجبه أحد أقطاب المعارضة الذي اختفى بعد ذلك. كما أنها تواجه تهمة أخرى تتعلق بعدم حصولها على ترخيص لسلاح عثرت عليه الشرطة في منزلها. وبيانيما عضو نشط في المعارضة بالبرلمان عن دائرة في غربي أوغندا.

وجاء اعتقال بيانيما المعروفة بانتقاداتها القاسية للحكومة عقب الكشف عن اختفاء دوس بيانوميغيشا رئيس الحملة الانتخابية لزوجها إبان الانتخابات الرئاسية الأوغندية الأخيرة التي فاز فيها الرئيس الحالي يوري موسيفيني.

وكانت السلطات ألقت القبض على بيانوميغيشا في الثاني من الشهر الحالي بتهمة حيازة معلومات خطيرة بيد أنها أطلقت سراحه بعد كفالة من بيانيما، إلا أنه اختفى فيما بعد مما دفع الشرطة لاعتقالها حتى يسلم المعارض الهارب نفسه.

وتقول مصادر رسمية إن بيانيما تقف وراء عملية الاختفاء هذه خوفا من كشف معلومات قد تؤدي لملاحقة زوجها الذي يعيش في منفى اختياري بالولايات المتحدة بعد اختفائه في حالة مماثلة.

واتهمت بيانيما من جانبها الشرطة التي تراقب بيانوميغيشا بالمسؤولية عن اختفائه. وتخشى السلطات أن يفر هذا المعارض إلى خارج البلاد على غرار ما فعل معارضون وضباط في الجيش.

يذكر أن الحكومة الأوغندية تشن حملة ملاحقة شرسة على المعارضة التي تتهمها بمحاولة الإطاحة بحكومة موسيفيني التي اعترفت على نطاق محدود بوجود المعارضة السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة