إيران تحتج على عرض فيلم "برسبوليس" بمهرجان كان   
الخميس 1428/5/8 هـ - الموافق 24/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
السعفة الذهبية جائزة مهرجان كان التي يتنافس عليها الجميع
(الجزيرة نت)

شهد مهرجان كان السينمائي الدولي عرض فيلم الرسوم المتحركة "برسبوليس" ضمن فعاليات المسابقة الرسمية حيث يشتد التنافس للحصول على السعفة الذهبية، وذلك في ظل احتجاجات قدمتها طهران للحكومة الفرنسية اعتراضا عليه.
 
ورفضت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية جين بابتسيت ماتي الاعتراضات الإيرانية، مشيرة إلى عدم تدخل السياسة مطلقا في اختيار الفيلم وأن المسؤولين
عن المهرجان هم الذين اختاروه، مؤكدة أن الحكومة الفرنسية ليست لها أي سلطة عليهم.
 
وتدور أحداث الفيلم الذي شارك في إخراجه فينسان بارونو في طهران عام 1978 حيث يحكي عن "ماريان" التي تبلغ من العمر تسع سنوات وتعيش الأحداث التي أدت إلى سقوط نظام الشاه وتأسيس حكومة "الأوصياء على المجتمع" الذين يتحكمون في حياة الناس من حيث المظهر والسلوك، حسب ما يحكي الفيلم.
 
وتعشق الفتاة الذكية الجرئية موسيقى الروك كما تحب سماع فريقي أبا وآيرون ميدن، لكن أبويها -اللذين قام النجمان الفرنسيان كاثرين دي نيف وسيمون أبكاريان بالأداء الصوتي لدوريهما في الفيلم- يخشيان أن تضر
جرأتها بمصلحتها.
 
وتنعكس قسوة واقع الحرب بين العراق وإيران بسرعة على الأسرة، فيقرر الأبوان إرسال ابنتهما إلى فيينا. وفي المدينة النمساوية تصل الفتاة إلى السن التي تقع فيها في الحب وتتمتع بحريتها الجديدة لكنها تحن لوطنها وتعيش حياة على هامش مجتمع جديد.
 
وقالت كاثلين كينيدي مساعدة الإنتاج التي تعمل أيضا مع ستيفين سبيلبرج إن ما قدمته ماريان ليس عملا سياسيا، وأضافت "آمل أن يقدم الفيلم عند عرضه في الولايات المتحدة فرصة رائعة للتعرف على مجتمع شديد التعقيد لا نعرف عنه الكثير".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة