العاصفة هانا تخلف عشرات القتلى وآلاف المشردين في هاييتي   
الجمعة 1429/9/6 هـ - الموافق 5/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:29 (مكة المكرمة)، 4:29 (غرينتش)
غوناييف أكثر مدن هاييتي تضررا والآلاف بقوا دون طعام لثلاثة أيام (الأوروبية)

ارتفعت إلى 136 قتيلا حصيلة العاصفة الاستوائية هانا التي ضربت هاييتي, حيث وصف الرئيس رينيه بريفال الوضع بالكارثي, ودعا الكونغرس الهاييتي السلطات إلى إعلان حالة طوارئ إنسانية.

وكانت سلطات هاييتي تحدثت أمس عن 61 شخصا فقط قتلوا في العاصفة التي دمرت آلاف المنازل وشردت الآلاف وتسبب في انزلاقات أرضية كبيرة, وذكّرت بأخرى قتلت في 2004 ثلاثة آلاف شخص.

وشاركت الطائرات الأممية في انتشال المحاصرين فوق أسطح المنازل في غوناييف أكثر المدن تضررا, حيث لم يُصِب مائتا ألف شخص طعاما منذ ثلاثة أيام، حسب مسؤولة إغاثة.

الدومينيكان أجلت 7500 شخص بسبب فيضانات وأمطار غزيرة صاحبت العاصفة هانا  (الأوروبية)
وضربت العاصفة هانا هاييتي بعد أسبوع من الإعصار غوستاف الذي قتل 77 شخصا, وقد باتت هانا عند سواحل الباهاما برياح سرعتها مائة كيلومتر.

دون الإعصار
غير أن هانا ضعفت قليلا أمس وتوقع مركز الأعاصير الأميركي في ميامي بقاءها دون عتبة الإعصار عندما تصل كارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية غدا السبت.

وتستعد هاييتي الآن لإعصار آخر هو إيكي الذي وصفه مركز الأعاصير الأميركي بالخطير جدا, وصنفه رابعا في سلم من خمس درجات.

الإعصار إيكي
ويوجد إيكي في وسط المحيط الأطلسي برياح سرعتها 215 كيلومترا في الساعة, وينتظر أن يتحرك في الاتجاه الجنوبي الغربي نحو جزر الباهاما التي يتوقع أن يصلها مساء الأحد أو يوم الاثنين, ليتحرك بعدها شمالا, وتصيب رياحه وأمطاره شمالي هاييتي.

وإيكي -الذي بدأت تتحرك في آثاره عاصفة استوائية أخرى هي جوزيفين- ثالث عاصفة استوائية كبيرة تضرب هاييتي في شهر, بعد بيرثا وفاي, في موسم أعاصير بدأ مطلع يونيو/ حزيران وينتهي نهاية الشهر القادم.

ويبدو أن موسم هذا العام خاصة عنيف، وإن بدا أنه أقل عنفا من موسم 2005 الذي سجل 28 عاصفة استوائية بينها كاترينا.

أما في مدينة نيو أورليانز الأميركية فاستعادت الحياة طبيعتها بعد أن غادرها مئات الآلاف هربا من الإعصار غوستاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة