الهند تحذر أميركا من تسليح باكستان   
الجمعة 23/5/1431 هـ - الموافق 7/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)
عسكريون أميركيون بقاعدة لجيش باكستان الذي تسلم طائرة لقواته البحرية (رويترز-أرشيف)
حذر وزير دفاع الهند أ كي أنتوني الولايات المتحدة من الصفقات العسكرية التي تعقدها مع باكستان بحجة أن العتاد الحربي الذي يتسلمه هذا البلد قد يحول عن مهمته ليستهدف بلاده.
 
وجاء التحذير بعد أن أعلنت الولايات المتحدة في مارس/ آذار الماضي أنها ستسلم باكستان طائرات بدون طيار غير مسلحة، وقبل أقل من شهر من كشفها خططا لتحويل ستمائة مليون دولار إلى هذا البلد لينفقها على العمليات ضد المسلحين.
 
وقال أنتوني اليوم متحدثا في نيودلهي "على الرغم من أن الولايات المتحدة تسلم هذا العتاد إلى باكستان لتحارب طالبان، نشعر أن هناك احتمالا فعليا لتحويل أغلبه إلى الحدود مع الهند".
 
وأضاف أن الهند نقلت انشغالاتها هذه إلى الولايات المتحدة.
 
وتنتج باكستان طائرات بدون طيار محليا، لكنها طلبت في مارس/ آذار الماضي من الولايات المتحدة طائرات أكثر تطورا، وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنها ستسلم إسلام آباد سريعا خلال عام نحو عشرة من هذه الطائرات لاستعمالها في الحرب ضد طالبان والقاعدة.
 
كما قالت واشنطن نهاية الشهر الماضي إنها ستسلم إسلام آباد ستمائة مليون دولار لتستطيع تمويل عملياتها ضد المسلحين.
 
ويصر الجيش الهندي على أن بعض العتاد العسكري والأموال التي تتسلمها باكستان من الولايات المتحدة يحوّل عن مهامه لدعم الترسانة الباكستانية ضد الهند.
 
وخاضت الهند وباكستان منذ 1947 ثلاث حروب، وكانتا على شفير رابعة في 2001 بعدما هاجم مسلحون البرلمان الهندي، وهو هجوم اتهمت نيودلهي إسلام آباد بالضلوع فيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة