الهند تسأل عن تفتيش رئيسها السابق   
الثلاثاء 28/7/1430 هـ - الموافق 21/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)
الرئيس الهندي السابق أبو بكر أبو الكلام (الفرنسية-أرشيف) 

كشفت مصادر هندية أن الرئيس الهندي السابق أبو بكر زين العابدين أبو الكلام تعرض للتفتيش من قبل موظف في شركة طيران أميركية في المطار الدولي بالعاصمة الهندية نيودلهي. وطالبت السلطات الهندية، على لسان وزير الطيران المدني الهندي برافول باتيل الشركة بتوضيح أسباب التفتيش الذي قال إنه ينتهك القواعد المتبعة.
 
وأوضح باتيل أنه لن يتخذ فقط إجراء ضد الشركة لكنه سيطلب من وزارة الشؤون الخارجية الهندية إثارة القضية دبلوماسيا.
 
وشدد باتيل على أن "مثل حادث التفتيش هذا للرئيس السابق أمر لا يغتفر ويتجاوز نطاق قوانين بلدنا".
 
ووقع الحادث في 24 أبريل/ نيسان الماضي حينما قام موظف في شركة الطيران الأميركية كونتيننتال إيرلاينز، في انتهاك للبروتوكل بتفتيش أبو الكلام قبل صعوده على متن طائرة متجهة إلى نيويورك رغم أنه معفي من التفتيش.
 
وطبقا للبروتوكول الوطني فإن الرؤساء والرؤساء السابقين في الهند ينتمون لفئة الشخصيات الهامة جدا ولا يجوز تفتيشهم أمنيا.
 
إجراء أمني
من جهتها نقلت وكالة برس ترست الهندية عن متحدثة باسم الشركة الأميركية قولها إن حادث التفتيش "إجراء أمني اعتيادي".
 
وقالت المتحدثة أبارنا "لا توجد قاعدة خاصة لكبار الشخصيات الهامة أو كبار الشخصيات الهامة جدا، هذا هو النظام الذي تلتزم به الشركة".
 
وأشارت إلى أن أبو الكلام كان "متعاونا للغاية" و"خضع لعملية التفتيش بالكامل وهو يشعر بالرضا".
 
يذكر أن أبو الكلام الذي تولى رئاسة الهند في الفترة من 2002 حتى 2007 يحظى بشعبية كبيرة في الهند، واشتهر هذا العالم النووي البارز بلقب "رجل الصاروخ" لجهوده في تطوير صاروخ باليستي محلي الصنع ولإسهاماته كذلك في مجال تكنولوجيا للصواريخ الفضائية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة