إيران تطرد صحفيا أميركيا   
الخميس 1425/3/30 هـ - الموافق 20/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مراسل صحيفة الغارديان جاء طرده بعد أن خالف اللوائح المعمول بها في إيران (رويترز)
أمرت السلطات الإيرانية الصحفي الأميركي الوحيد في طهران بمغادرة البلاد لمخالفته اللوائح المعمول بها بإرساله تقريرا إخباريا أثناء تغطية محصلة زلزال بم دون إذن.

وقالت صحيفة الغارديان إن مراسلها دان دي لوس (38 عاما) سيعود إلى لندن اليوم بعد أن رفضت السلطات الإيرانية تجديد تأشيرة دخوله وبطاقة اعتماده الصحفية.

ونشر دي لوس الشهر الماضي تقريرا انتقد جهود إعادة البناء في مدينة بم بعد الزلزال الذي ضربها العام الماضي وأودى بحياة أكثر من 20 ألف قتيل. وسافر دو لوس إلى المدينة كعامل إغاثة متطوع بعد أن رفضت السلطات السماح له بالقيام بالرحلة كصحفي.

وأعرب دي لوس عن خيبة أمله لقرار ترحيله، موضحا أنه كتب القصة من بم "لأنني اعتقدت أن من المهم أن أسجل الوضع هناك وما يقوله الناجون ووكالات الإغاثة".

واعتبر رئيس تحرير الغارديان ألان روسبريدجر طرد دي لوس "عرقلة" محاولات الصحيفة لفهم طبيعة التغير السريع للمجتمع الإيراني، معربا عن أمله في أن تعيد إيران النظر في قرارها.

من جانبها أكدت وزارة الخارجية البريطانية أن من حق إيران أن تقرر من يمكنه أن يدخل البلاد، بيد أنها قالت إن طرد دي لوس "يبعث رسالة خاطئة في ما يتعلق بحرية الصحافة وفي ما يتعلق برغبة إيران في التواصل بشكل ملحوظ مع المجتمع الدولي".

واتهمت وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيرانية في بيان دي لوس بـ "تعمد" انتهاك القوانين المعمول بها، وأوقفت نشاطاته المهنية لمدة ثلاثة أشهر "ليس بسبب ما كتبه لكن بسبب انتهاك اللوائح".

وقالت السلطات الإيرانية إنه سيسمح له بالتقدم بطلب جديد للحصول على بطاقة اعتماد صحفية في غضون ثلاثة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة