الصين تقر قوانين للإشراف على تصدير الصواريخ   
الأحد 16/6/1423 هـ - الموافق 25/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زو رونجي
أقرت الصين اليوم مجموعة من القوانين تتيح لها السيطرة بشكل أفضل على تصدير الصواريخ والتكنولوجيا المرتبطة بها, وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تحسين سياستها في مجال الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وقالت وكالة شينخوا الصينية للأنباء إن رئيس الوزراء الصيني زو رونجي صدّق هذه القوانين الخميس الماضي على أن تدخل حيز التنفيذ فورا. وأضافت الوكالة أن من شأن هذه القوانين أن تمنع أي مجموعة أو جهة خاصة من تصدير صواريخ أو مواد مرتبطة بها دون الحصول على ترخيص رسمي.

وتتزامن هذه القرارات مع وصول نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج إلى بكين لإجراء محادثات بشأن هذه المسألة التي تثير قلق واشنطن منذ زمن طويل.

وكان مقررا بحث هذا الإجراء الذي أثار جدلا يوم 26 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل خلال اللقاء المرتقب بين الرئيس الصيني جيانغ زيمين ونظيره الأميركي جورج بوش في كروفورد بتكساس.

وتطالب الولايات المتحدة بكين منذ فترة طويلة بمزيد من الشفافية في سياسة نشر الصواريخ وباعتماد إجراءات مراقبة في هذا المجال, غير أن هذه الطلبات ازدادت بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

ووصفت وزارة الخارجية الصينية القوانين الجديدة بأنها "خطوة مهمة" في إطار تحسين سياسة الصين في مجال عدم انتشار الصواريخ, وأعلنت استعداد بكين للتعاون مع الأسرة الدولية للحد من انتشار الأسلحة الخطيرة في العالم.

وكانت الولايات المتحدة أثارت استياء بكين في يوليو/ تموز الماضي بإعلانها فرض عقوبات على تسع شركات صينية متهمة ببيع مواد لإيران يمكن استخدامها في إنتاج أسلحة جرثومية أو كيماوية أو أسلحة من شأنها زعزعة الاستقرار.

كذلك اتهمت واشنطن بكين بالسعي عمدا لتجميد اتفاق تم التوصل إليه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 من شأنه السماح بتصدير التكنولوجيا الخاصة بالصواريخ النووية الصينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة